بموجب اتفاقية التعاون المشترك الهيئة تنفذ برنامجاً تدريباً لكوادر المفوضية العراقية لحقوق الإنسان

بموجب اتفاقية التعاون المشترك

الهيئة تنفذ برنامجاً تدريباً لكوادر المفوضية العراقية لحقوق الإنسان

رام الله، أربيل/ تُنفذ الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" برنامجاً تدريباً لعدد من موظفي المفوضية العراقية لحقوق الإنسان، على مواضيع، مراقبة السجون، مناهضة التعذيب، الاختفاء القسري، الرصد والتوثيق، استقبال ومعالجة الشكاوى، وكتابة التقارير الميدانية. ويأتي تنفيذ هذا البرنامج التدريبي الذي يستمر أسبوعاً في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة الموقعة ما بين الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في فلسطين والمفوضية العراقية لحقوق الإنسان، خاصة تطبيق البند المتعلق بتبادل الخبرات في مجالات حقوق الإنسان، والقضايا المتعلقة بملف مناهضة التعذيب وسوء المعاملة.

وخلال افتتاحه البرنامج التدريبي، أكد اعضو مفوضية حقوق الإنسان العراقية هيمن رشيد باجلان على أهمية الشراكة التي تربط الهيئة والمفوضية العراقية خاصة في مجال تطوير وبناء قدرات كادر المفوضية، مبيناً أن البرنامج التدريبي الذي يُنفذه عدد من كوادر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في فلسطين يندرج ضمن التعاون القائم ما بين المفوضية ومنظمة هارتلاند الاينس الدولية والذي  يتضمن  تدريب (100) موظف من كوادر المفوضية على الرصد وتوثيق الانتهاكات واستقبال الشكاوى الخاصة بملف مناهضة التعذيب والاختفاء القسري، مؤكداً على ضرورة العمل مع مجلس النواب  من اجل تشريع منظومة قانونية وطنية للحماية من جريمة التعذيب والحد منها، علاو مواءمة التشريعات الوطنية مع الاتفاقيات والصكوك الدولية المصادق عليها من قبل العراق، مشيراً إلى أهمية العمل الذي تقوم به المفوضية مع أجهزة انفاذ القانون في وزرات، العدل، والداخلية، والدفاع للارتقاء بالواقع الإنساني للسجون ومراكز الاحتجاز.

ويشمل البرنامج التدريبي الذي يُنفذه كادر الهيئة، إسلام التميمي مدير دائرة التدريب والتوعية الجماهيرية، ووليد الشيخ مدير مكتب وسط الضفة، وفريد الأطرش مدير مكتب جنوب الضفة، وعلاء نزال مدير مكتب شمال الضفة، على المواضيع ذات الصلة بمناهضة التعذيب والاختفاء القسري، من قبيل الإطار القانوني الدولي والإقليمي، والآليات الدولية والوطنية الخاصة بالوقاية للحد من التعذيب، وكما يتضمن تدريب المشاركين على مفهوم الرصد وأهميته ومبادئه ودوره، وكيفية تلقي الشكاوى والتعامل معها والإجراءات الخاصة بإحالة هذه الشكاوى الى الجهات القضائية والحكومية، وبالإضافة الى دور الطب العدلي في أثبات جريمة التعذيب، وغيرها من الموضوعات المتعلقة بصميم عمل المفوضية العليا لحقوق الانسان.

وكانت الهيئة والمفوضية العراقية لحقوق الإنسان وقعتا في شهر تشرين ثاني 2018، مذكرة تعاون للعمل المشترك والتعاون في تبادل الخبرات بمجال رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان، وتقديم الدعم للقضايا الحقوقية ذات الاهتمام المشترك في المحافل الدولية.

 11/4/2019