نظمتها الهيئة المستقلة جلسة نقاش حول التدابير المتخذة من طرف وزارة التربية والتعليم بشأن قرار العودة للتعليم الوجاهي للعام الدراسي القادم

أوصى مشاركون في ختام جلسة نقاش نظمتها الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" حول (التدابير المتخذة من طرف وزارة التربية والتعليم بشأن قرار العودة للتعليم الوجاهي للعام الدراسي 2021-2022) بضرورة الالتزام بتطبيق البرتوكول الصحي الخاص بعودة الطلبة إلى المدارس، وتخصيص موارد مالية لتطبيق هذا البرتوكول، وتوعية الأهل بأهمية اتباع الإجراءات الصحية داخل المدرسة، وتشجيع العاملين في المدارس على أخذ اللقاح الخاص بفايروس كورونا.

وشارك في جلسة النقاش الأستاذ ثروت زيد وكيل مساعد وزارة التربية والتعليم، مدير مركز المناهج، الدكتور عمار الدويك مدير عام الهيئة، والدكتور سمير شماسنة مدير الصحة المدرسية في الوزارة والأستاذة خديجة زهرات مديرة دائرة الرقابة على السياسات والتشريعات الوطنية في الهيئة، وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة.

هدفت هذه الجلسة إلى التعرف على الإجراءات المتخذة من طرف الوزارات ذات الاختصاص بعد صدور قرار مجلس الوزراء في منتصف شهر أيار الماضي بالعودة إلى التعليم الوجاهي للعام الدراسي القادم.

وتأتي أهمية هذه الجلسة كونها ناقشت واجبات الجهات الرسمية ذات العلاقة والسياسات والإجراءات والتدابير الازمة من أجل إعمال الحق في التعليم العام في ظل استمرار جائحة كورونا، ومواصلة إعمال هذا الحق وفق ما جاء في القانون الأساسي الفلسطيني، وما نصت عليه الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان التي صادقت عليها دولة فلسطين، وفي ذات الوقت الحفاظ على صحة الطلاب والعاملين في المدارس في ظل استمرار الجائحة، وفي ظل وفي ظل وجود طفرة جديدة لا نعلم كيف سيكون تأثيرها، وفي ظل احجام المواطنين عن أخذ المطعوم، وضعف الموارد مالية لتطبيق إجراءات البرتوكول الصحي في المدارس. وشدد الأستاذ ثروت زيد إلى أن قرار العودة إلى التعليم الوجاهي سيتم تطبيقه، وأن هناك إجراءات تم اتخاذها من طرف وزارة التربية والتعليم لضمان حماية حق الطالب في تعليم نوعي، من ضمنها تخصيص موازنات مالية إضافية لضمان تطبيق البرتوكول الصحي وما يتطلبه ذلك من توفير أدوات التعقيم وغيرها من المواد التي تحافظ على صحة من هم داخل المؤسسات التعليمية.