الهيئة المستقلة تستنكر حادثة إطلاق النار على القيادي أحمد حلس في قطاع غزة

تدين الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" حادثة إطلاق النار على مركبة السيد أحمد حلس (أبو ماهر)عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وأمين سرها في قطاع غزة، وتطالب بالكشف عن مرتكبيه، وتقديمهم للعدالة.

وحسب متابعات الهيئة وما تلقته من إفادات لشهود عيان فإنه وعند الساعة الخامسة مساء يوم الجمعة الموافق 8/3/2019، تم إطلاق النار على سيارة السيد أبو ماهر حلس، والتي كان يقودها نجله ماهر، في شارع شهداء الأقصى جنوب شرق دير البلح، في طريق عودته منحفل تخريج فوج أشبال للكشافة الفلسطينية في ملعب الدرة بدير البلح، تجاوزت سيارة من نوع "هونداي فيرنا" سيارته، وأطلق أحد المتواجدين فيها النار على مقدمة سيارته، فأصابها برصاصتين،دون وقوعإصابات، ولاذت السيارة بالفرار.

وترى الهيئة أن هذه الحادثة تعد بمثابة اعتداء خطير على شخصية عامة،تمسأمن وسلم المجتمع، وتعبر عن خشيتها من تكرار مثل هذه الحوادث، ما يستوجب متابعات حثيثة من الأجهزة الأمنية، ومساءلة الفاعلين واتخاذ المقتضى القانوني بحقهم، صوناً للأمن المجتمعي وتأكيداً على مبدأ سيادة القانون.

 

 

انتهى