بعد أن تولت الدفاع عنها في المحكمة.. الهيئة المستقلة تنظر بإيجابية إلى الحكم ببراءة الصحافية حرب

تنظر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بإيجابية إلى الحكم الصادر عن محكمة صلح غزة ببراءة الصحافية هاجر حرب من التهم المنسوبة إليها على خلفية تحقيق صحافي استقصائي تم نشره بتاريخ 25/6/2016، يتعلق بشبهات فساد في ملف التحويلات الطبية في غزة.

وقد برّأت المحكمة برئاسة القاضي حمدي شاهين في الجلسة المنعقدة صباح اليوم الاثنين 25/3/2019 في قصر العدل بمدينة غزة، الصحافية حرب من تهم القدح، ونشر خبر غير صحيح، وعدم توخي الدقة والنزاهة والموضوعية، ونشر ما يثير البغضاء، وانتحال شخصية الغير.

وكانت الهيئة المستقلة قد تقدمت عبر محامييها الأستاذ جميل سرحان نائب المدير العام لقطاع غزة والأستاذ بكر التركماني منسق الشكاوى والتحقيقات، باعتبارهما وكلاء المحامية حرب، بطلب اعتراض بتاريخ 17/9/2017 لإلغاء الحكم الغيابي بإدانتها، وقررت المحكمة في جلستها بتاريخ 13/5/2018 إلغاء الحكم الصادر بحق المتهمة وإعادة محاكمتها. وتابع محاميا الهيئة الدفاع عن الصحافية حرب خلال عدة جلسات، وتقدما بمذكرة دفاع ختامية بتاريخ 21/3/2019 طالبا فيها المحكمة بتبرئتها.

وتؤكد الهيئة رفضها وإدانتها محاكمة الصحافيين على خلفية عملهم الصحافي، لما يشكله من تقييد للعمل الصحافي وعلى حرية الرأي والتعبير. كما تطالب النيابة العامة في قطاع غزة بمحاكمة من يثبت تورطهم بالفساد وتوفير الحماية للمبلغين عن الفساد وخصوصاً الصحافيين وعدم ملاحقتهم قضائياً.