الهيئة المستقلة تدين استمرار اعتداءات الاحتلال على مؤسسات المجتمع المدني في فلسطين

 تدين الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي في اعتداءاتها على المؤسسات الحقوقية والمدنية العاملة في فلسطين، في إطار سياسة ممنهجة ترمي إلى تقويض عمل تلك المؤسسات وإسكات صوتها المدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، والمنادي بفضح انتهاكات الاحتلال أمام المجتمع الدولي.

وحسب متابعات الهيئة فقد كان آخر تلك الاعتداءات، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر يوم الخميس، الموافق 19/9/2019 أربعة مقرات لمؤسسات مختلفة في مدينة رام الله، وهي: مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، ومركز الهدف للدراسات، ومقر للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ومقر لنقابة العاملين في الخدمات والأعمال الحرة، وعبثت بمحتوياتها، وصادرت أوراقاً وأجهزة حاسوب وأقراص صلبة من داخلها.

وتدين الهيئة هذه الاعتداءات الخطيرة, وتطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوضع حد لما ترتكبه قوات الاحتلال من عدوان متواصل على المدنيين الفلسطينيين المحميين بموجب قواعد القانون الدولي وممتلكاته ومؤسساته, وما ترتكبه من انتهاكات خطيرة بحق المدافعين عن حقوق الإنسان ومؤسساتهم. وتؤكد أن المجتمع الدولي مطالب بالوفاء بواجباته القانونية بإعمال مبدأ المحاسبة وتحقيق العدالة في الأراضي الفلسطينية في ظل استمرار إفلات قوات الاحتلال من العقاب.