الهيئة المستقلة تدين استمرار إصدار أحكام الإعدام في قطاع غزة

2/3/2020

7/2020


أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة بغزة بتاريخ 1/3/2020، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق المواطنين(ع، ز) 49 عاماً، الفار من العدالة، وشقيقه (م، ز) 34 عاماً من مدينة غزة، لاتهامهما بالتخابر مع جهات معادية، خلافاً لنص المادة "131" من قانون العقوبات الثوري لسنة 1979.

وتنظر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بخطورة لإصدار هذين الحكمين بالإعدام، وتعتبره نهجاً واضحاً ومستمراً لانتهاك الحق في الحياة، دون مراعاة لما تنص عليه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والتشريعات الفلسطينية، الأمر الذي يعتبر مخالفة قانونية وإخلالاً بالثقة التي مُنحت لدولة فلسطين بعد انضمامها للاتفاقيات الدولية، ومن بينها اتفاقية مناهضة عقوبة الإعدام.

 تجدد الهيئة إدانتها لأحكام الإعدام، وتطالب السلطات في غزة بالكف عن إصدار هذه الأحكام، واستبدالها بعقوبات رادعة تتناسب وخطورة التهم المنسوبة للمتهمين، لكنها في الوقت ذاته تلتزم بما تبنته دولة فلسطين بانضمامها للاتفاقيات والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان ومن بينها البروتوكول الخاص بإلغاء عقوبة الاعدام، كما وتطالب السلطات التنفيذية بعدم تنفيذ أي من أحكام الإعدام الصادرة عن المحاكم في غزة.

 

انتهى،،