الهيئة المستقلة تنظر بخطورة لتأييد محكمة الاستئناف بغزة حكماً بالإعدام

5/3/2020

8/2020

تنظر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بخطورة بالغة إلى قرار محكمة الاستئناف بغزة تأييد حكم إعدام بحق المواطن (م، ز) 28 عاماً، من حي الشيخ زايد شمال قطاع غزة.

ووفقاً لمعلومات الهيئة فقد تم توقيف المتهم بتاريخ 20/9/2013، على خلفية مقتل المواطن (أ، ش)، وبتاريخ 19/2/2014 صدر بحقه حكم بالإعدام شنقاً من قبل محكمة بداية خانيونس، وحكم بالسجن المؤبد على آخرين معه وهم (م، و)، و(ت، س)، وقد صدر حكم من محكمة الاستئناف بغزة بتأييد هذه الأحكام بتاريخ 29/4/2015، ولاحقاً صدر حكم محكمة النقض بإلغاء حكم البداية والاستئناف واعادة المحاكمة الي محكمة بداية خانيونس التي أصدرت بتاريخ 9/9/2018 حكماً يقضي بإعدامه شنقاً حتى الموت، وحكماً بالسجن المؤبد على المتهمين الآخرين، وتم تأييد حكم الإعدام بحقه من قبل محكمة استئناف غزة بتاريخ 4/3/2020.

تؤكد الهيئة بأن تأييد هذا الحكم يشكل تراجعاً ومّساً خطيراً بحق الإنسان في الحياة والحق في المحاكمة العادلة، الذي تنص عليه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والقوانين الفلسطينية.

وتطالب الهيئة بالتوقف عن العمل بهذه العقوبة القاسية وغير الإنسانية، لما تشكله من انتهاك سافر لكافة الأعراف والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، كما تشدد على الكف عن إصدار أحكام الإعدام مستقبلاً، انسجاماً والجهود التي يبذلها المجتمع الدولي نحو إلغاء عقوبة الإعدام، واستبدالها بعقوبة تحقق العدالة في إطار الفلسفة الجنائية، وفاءً بالالتزامات التي ترتبت على انضمام دولة فلسطين للاتفاقيات الدولية ومن بينها المناهضة لعقوبة الإعدام.

انتهى