الهيئة المستقلة لحقوق الانسان تطالب بالتحقيق في حادثة إطلاق النار بيت لحم

الهيئة المستقلة لحقوق الانسان تطالب بالتحقيق في حادثة إطلاق النار بيت لحم

16/2020

24/5/2020

تنظر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بخطورة بالغة لحادث إطلاق النار الذي وقع بعد ظهر اليوم الموافق 23/5/2020 على الحاجز الأمني المقام بالقرب من دوار "بوتين" في مدينة بيت لحم، والذي أدى إلى إصابة كل من المواطنين حمزة خليل الجعفري ٢٧ عاماً بثلاثة رصاصات حية في ساقيه، ومحمود حازم فرارجه 20 برصاصة في إحدى قدميه، وقد تم نقلهما إلى مستشفى بيت جالا وما زالا يتلقيان العلاج.

ووفقا لإفادات شهود عيان للهيئة فقد حصلت مشادة بين أفراد الأمن على الحاجز وعناصر من تنظيم حركة فتح، قام خلالها أحد أفراد الشرطة المتواجدين على الحاجز بإطلاق النار ما أدى الى إصابة المواطنين المذكورين.

وعليه، ونظرا لخطورة هذه الحادثة، وأيضا لتكرر وقوع مشادات على الحاجز الأمنية أفضت في عدد من الحالات إلى حصول اعتداءات لفظية أو جسدية على مواطنين، فإن الهيئة تطالب الجهات المختصة ممثلة بوزارة الداخلية بما يلي:

1.     تشكيل لجنة تحقيق من خارج أجهزة الامن للوقوف على أسباب الحادث ونشر نتائج التحقيق على الملأ.

2.     مباشرة النيابة العسكرية التحقيق الجنائي في الحادث.

3.     محاسبة كل من يثبت تجاوزه لأحكام القانون ومعايير وتعليمات استخدام الأسلحة النارية.

4.     مراجعة الإجراءات والتعليمات على الحواجز الأمنية، بما يضمن حسن معاملة المواطنين وإدارة أية أزمات وفق أحكام القانون بعيدا عن استخدام العنف والقوة.

 

انتهى