الهيئة المستقلة تدين تأييد محكمة الاستئناف في غزة حكماً بالإعدام

9/6/2020

21/6/2020

غزة/ تدين الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم"، استمرار المحاكم في قطاع غزة إصدار أحكام بالإعدام، وتنظر بخطورة بالغة لتأييد حكم بالإعدام شنقاً حتى الموت، صادر عن محكمة الاستئناف بغزة.

فقد أيدت محكمة الاستئناف (ثاني درجة) بغزة، بتاريخ 8/6/2020 حكماً بالإعدام شنقاً بحق المواطن(ج، م)، 70 عاماً، من مخيم جباليا، شمال مدينة غزة، وكانت محكمة بداية غزة أصدرت بتاريخ 9/7/2019 حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق المواطن المذكور، بتهمة قتل المواطن (أ، ع) قصداً، خلافاً لمواد قانون العقوبات رقم 74 لعام 1936، وقد وقعت جريمة القتل بتاريخ 15/02/2018 في مخيم جباليا.

إن الهيئة تستنكر بشدة استمرار النهج المتبع من قبل المحاكم في القطاع بإصدار أحكام بالإعدام، وترى أن إصدار هذه الأحكام والإقدام على تنفيذها يمثل مخالفة قانونية واخلالاً بالثقة التي مُنحت لدولة فلسطين بعد انضمامها للاتفاقيات الدولية، وانتهاكاً صارخاً للحق في الحياة، علما ان هذا الحكم السابع بالإعدام منذ مطلع العام 2020.  

وتؤكد الهيئة وتجدد مطالباتها بوقف إصدار أحكام الإعدام مستقبلاً، واستبدالها بعقوبة تتناسب مع جسامة الجريمة التي نسبت للمتهم، ولا تخالف العدالة في إطار الفلسفة الجنائية والإنسانية التي تنسجم والجهود التي يبذلها المجتمع الدولي نحو إلغاء هذه العقوبة، صوناً لحق كل إنسان في الحياة.

انتهى