الهيئة المستقلة تطالب بوقف احتجاز صحافيين على خلفية عملهم الصحافي في قطاع غزة

16/7/2020

29/2020

 

تتابع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" تكرار احتجاز صحفيين في قطاع غزة على خلفية عملهم الصحفي، وتدعو إلى حمايتهم واحترام حرية الرأي والتعبير والنشر وتداول المعلومات.

فقد وثقت الهيئة اليوم الجمعة 16/7/2020، احتجاز الصحفَيَين مثنى النجار وطارق أبو إسحاق، من محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة، على خلفية نشرهم تقريراً بتاريخ 14/7/2020، تدعي وزارة التربية والتعليم عدم صحته.

ووفقا لمعلومات الهيئة، فإن الصحفيَيَن النجار وأبو إسحاق قد خضعا لاستجواب المباحث العامة، وتم نقلهما لمقر النيابة العامة بمحافظة خانيونس لاستكمال إجراءات التحقيق، واستمر الاستجواب مدة لا تزيد عن نصف ساعة في حين ان احتجازهما امتد من الثانية عشرة ظهراً للسابعة مساءً، مما يدل على اجبارهما على الانتظار لما يزيد عن سبع ساعات في قاعات الانتظار ما بين الشرطة والنيابة العامة.

 وعلمت الهيئة أن احتجاز الصحفيين جاء على خلفية شكوى قدمتها وزارة التربية والتعليم للنيابة العامة ضدهما. وبتاريخ 10/7/2020 تم احتجاز الصحفي أسامة الكحلوت من دير البلح على خلفية عمله الصحفي لمدة ثلاثة أيام.

وفي الوقت الذي تؤكد فيه الهيئة على ضرورة التزام الصحفيين بقواعد العمل الصحفي وأخلاقيات المهنة، إلا انها تشدد على عدم جواز احتجازهم على خلفية عملهم الصحافي، وأن هذا الإجراء يتنافى مع ما تنصت عليه القوانين التي تكفل حرية الرأي والتعبير وحرية العمل الصحفي.

وعليه، تطالب الهيئة الأجهزة الأمنية في قطاع غزة بالكف عن احتجاز الصحفيين على خلفية عملهم الصحفي، كما تطالب النيابة العامة في القطاع بحماية حقوق الصحفيين واحترام عملهم، ومحاسبة من ارتكب مخالفات أدت إلى انتهاك حق أي من الصحفيين خلال أدائهم عملهم والتعدي على خصوصيتهم.

 

انتهى