الهيئة المستقلة تدين إصدار محكمة بداية خانيونس حكماً بالإعدام

19/8/2020

35/2020

 

 

تابعت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" إصدار محكمة بداية خانيونس، يوم أمس 18/8/2020 حكماً بالإعدام شنقاً بحق المواطن (ص، ح) 25 عاماً، من مخيم الشابورة بمحافظة رفح، والمتهم بقتل المواطن (م، ح) 20 عاماً، بتاريخ 18/8/2018م، خلافاً لمواد قانون العقوبات الفلسطيني رقم 74 لسنة 1936.

وتدين الهيئة هذا الحكم الذي يعكس استمراراً واضحاً في إصدار أحكام الإعدام بقطاع غزة، ومسّاً بمنظومة حقوق الإنسان المدنية والسياسية، والاقتصادية والاجتماعية، التي تكفلها القوانين والتشريعات، كما أن هذه العقوبة تعتبر واحدة من أشكال التعذيب وبالتالي فهي تعد مساساً خطيراً بكرامة الفرد.

ومع صدور هذا الحكم تكون المحاكم في قطاع غزة قد أصدرت منذ بداية العام الجاري 2020، 12 حكماً بالإعدام، الأمر الذي يتعارض مع انضمام دولة فلسطين في العام 2018، للبروتوكول الاختياري الثاني للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الهادف إلى الغاء عقوبة الإعدام.

وفي الوقت الذي لا تقلل فيه الهيئة من جسامة جرائم القتل، فإنها تؤكد على ضرورة عدم إفلات أي مجرم من العقاب.

وعليه تجدد الهيئة مطالبها بضرورة وقف إصدار أحكام الإعدام، بما ينسجم مع الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي نحو إلغاء عقوبة الإعدام، واستبدالها بعقوبة تحقق العدالة في إطار الفلسفة الجنائية، بما يحقق مبدأ سيادة القانون.

انتهى