تصريح صحافي بشأن وفاة المواطن حسن بركات النزيل في مركز إصلاح وتأهيل طيبة

تتابع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" حادثة وفاة النزيل حسن مدحت حسن بركات 47 عاماً، من النصيرات في محافظة الوسطى في قطاع غزة، المحتجز في مركز إصلاح وتأهيل طيبة، والموقوف منذ تاريخ 27/7/2020، بموجب مذكرة توقيف صادرة عن النيابة العامة في قطاع غزة على خلفية تهمة جنائية.

وأبلغت دائرة الأمن في مركز الإصلاح والتأهيل عائلة المواطن بتاريخ 18/8/2020، نقل ابنها حسن إلى مجمع الشفاء الطبي لسوء حالته الصحية، نتيجة تعرضه لسكتة دماغية ونزيف في المخ، الأمر الذي تطلب إخضاعه لعملية جراحية فوراً، وبقي في العناية المركزة إلى أن توفي صباح اليوم الإثنين الموافق 31/8/2020.

وقد تابعت الهيئة وطبيبها المنتدب وضع النزيل خلال الفترة السابقة، وحصلت على إفادات بشأن وضعه الصحي، وستعمل بعد التنسيق مع العائلة وجهات الاختصاص على مراجعة ملفه الطبي والتحقق من جميع الإجراءات التي تمت قبيل وفاته، وتطالب الهيئة النيابة العامة في قطاع غزة بالتحقيق في الحادثة وفقاً للمواد (15) و(16) من قانون مراكز الإصلاح والتأهيل الفلسطيني، ونشر نتائج ذلك التحقيق.

 

انتهى