الهيئة المستقلة تنظر بخطورة لإصدار محكمة بداية دير البلح حكماً بالإعدام

27/1/2021 

أصدرت محكمة بداية دير البلح اليوم الموافق 27/1/2021  حكماً بالإعدام شنقا على المدان (ع، ع) 25 عاماً،بتهمة قتل المواطن (ع، ن) قصداً وبالاشتراك بتاريخ 7/3/2017، كما حكم على المدان (أ، ب)  بالأشغال الشاقة المؤبدة لاشتراكه في ذات الجريمة.

تنظر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بخطورة بالغة إلى إصدار المحاكم في قطاع غزة حكم الإعدام الثاني منذ مطلع العام الجاري، الأمر الذي يشكل تراجعاً ومّساً خطيراً بحق الإنسان في الحياة، الذي تنص عليه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والقوانين الفلسطينية، وهو على ما يبدو استمرار لنهج تتبعه المحاكم في القطاع التي أصدرت أحكام بالإعدام بلغت 22 حكماً خلال العام المنصرم2020.

وتجدد الهيئة مطالبتها بالتحقق من الضمانات الخاصة بحقوق الأشخاص الذين يواجهون عقوبة الإعدام، وتؤكد عدم جواز تنفيذ هذه العقوبة إلا بموجب حكم نهائي صادر عن محكمة مختصة بعد إجراءات قانونية توفر كل الضمانات الممكنة لتأمين محاكمة عادلة، ويجب أن تكون هذه الضمانات مماثلة على الأقل للضمانات الواردة في المادة (14) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، بما في ذلك حق أي شخص مشتبه في ارتكابه جريمة يمكن أن تكون عقوبتها الإعدام، أو متهم بارتكابها في الحصول على مساعدة قانونية كافية في كل مراحل المحاكمة.

وتؤكد الهيئة فداحة الجريمة المرتكبة وضرورة عقاب مرتكبيها، إلا انها في ذات الوقت تشدد على ضرورة احترام مبدأ سيادة القانون، وتطالب بالتوقف عن العمل بهذه العقوبة القاسية وغير الإنسانية، لما تشكله من انتهاك سافر لكافة الأعراف والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، واستبدالها بعقوبة تحقق العدالة في إطار الفلسفة الجنائية، وفاءً بالالتزامات التي ترتبت على انضمام دولة فلسطين للاتفاقيات الدولية ومن بينها المناهضة لعقوبة الإعدام.

انتهى