عقب اقتحام مقر لجان العمل الصحي في البيرة،، الهيئة المستقلة تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته أمام جرائم الاحتلال

6/2021

10/3/2021

تدين الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مقر لجان العمل الصحي في مدينة البيرة فجر يوم الإثنين الموافق 8/3/2021، حيث حاصرت قوات الاحتلال البناية التي يوجد فيهاالمقر، وقامت بخلع أبواب الطابقين الخاصين بالمؤسسة ومنعت الحركة داخل البناية، وقامت بتفتيش دقيق للمقر استمر لعدة ساعات، وصادرت أجهزة التخزين من جميع الحواسيب في المؤسسة قبل انسحابها.

إن هذا الاقتحام ليس الأول الذي تقوم به قوات الاحتلال لمقر لجان العمل الصحي، فقد سبقه اقتحامات عديدة كان آخرها في 11/10/2019، وذلك على الرغم من أن مدخل المؤسسة وأقسامها تحوي العديد من الشارات الدولية المتعارف عليها والتي تحدد طبيعة عمل المؤسسة في المجال الإنساني.
وتؤكد الهيئة أن هذا الاقتحام الجديد يأتي في سياق عملية منظمة ومتواصلة تستهدف مؤسسات المجتمع وعامليها لتقويض عملها ودورها في المجتمع الفلسطيني، في ظل ظروف صحية صعبة يمر بها المواطنون والمؤسسات الصحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بفعل جائحة فايروس كورونا، لعرقلة الجهود التي تبذلها لجان العمل الصحي ومؤسسات القطاع الصحي في الأراضي الفلسطينية المحتلة لمكافحة الجائحة.
إن الهيئة المستقلة ترى أن استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي في استهداف لجان العمل الصحي وفي إعاقة عمل الطواقم الطبية هو تأكيد على تنكر الاحتلال الإسرائيلي لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان اللذين ينطبقان على احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية، حيث تفرض تلك القواعد تحييد الطواقم الطبية بشكل كامل عن أي استهداف عسكري أو أمني وتسهيل مهامها.
وعليه فإن الهيئة المستقلة، وإذ تجدد إدانتها واستنكارها لهذه الجريمة المتكررة، فإنها تطالب المجتمع الدولي والمقرر الخاص في الأراضي الفلسطينية المحتلة بتحمل مسؤولياتهم أمام جرائم الاحتلال والضغط على إسرائيل للامتثال لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

انتهى.