تصريح صحـــافي

تابعت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" حادثة إطلاق النار التي وقعت في مستشفى الطب النفسي في مدينة غزة، ووفقا لرواية وزارة الداخلية في قطاع غزة، قام النزيل محمد الدباري، بإطلاق النار بتاريخ 13/3/2021 أثناء تواجده في المستشفى المذكور بعد تحويله من السجن المركزي بخانيونس لإجراء كمسيون طبي بتاريخ 10/3/2021، واستيلائه على سلاح أحد أفراد الشرطة وإطلاقه النار، ما أدى إلى وفاة المواطن محمد الصوص الذي كان يتلقى العلاج في المستشفى ومطلق النار بعد اشتباكه مع أفراد من الشرطة.
تطالب الهيئة النيابة العامة بإجراء تحقيق جدي وشامل في الحادثة لمعرفة حيثياتها ونشر نتائج التحقيق، واستدعاء كافة الشهود والاستماع إلى مختلف الإفادات، واتخاد المقتضى القانوني بحق من تثبت مسئوليته عن الحادثة في إطار المسؤولية التقصيرية والإهمال أو القيام بفعل يجرمه القانون. 
وتعمل الهيئة على متابعة مجريات التحقيق وجمع المعلومات بشكل موازي حول الحادثة لإعداد تقرير تقصي حقائق بالخصوص.