الهيئة تنظر بخطورة بالغة لحادثة إطلاق النار على منزل الناشط الحراكي نزار بنات وتطالب الجهات الرسمية بملاحقة ومعاقبة الجناة

2/5/2021

19/2021

الهيئة تنظر بخطورة بالغة لحادثة إطلاق النار على منزل الناشط الحراكي نزار بنات

وتطالب الجهات الرسمية بملاحقة ومعاقبة الجناة

 

تنظر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بخطورة وقلق بالغين لحادثة إطلاق النار على منزل المواطن نزار بنات مساء يوم السبت الموافق 1/5/2021 والذي كان أحد المرشحين عن قائمة الحرية والكرامة في الانتخابات التشريعية التي كان من المقرر عقدها بتاريخ 22/5/2021 والتي جرى أول أمس تأجيلها إلى أجل غير مسمى.

ووفق توثيقات الهيئة فقد أطلق أمس مجهولون وفي حوالي الساعة الحادية عشرة مساء، النار والرصاص الحي وقنابل الغاز على منزله الواقع بالقرب من محكمة صلح دورا وترويع ساكنيه خاصة أطفاله وزوجته علماً أنه لم يكن داخل المنزل في تلك الأثناء.

وأفاد المواطن نزار بنات للهيئة وقبل الاعتداء على منزله بوجود مذكرة استدعاء بحقه صادرة عن مكتب النائب العام للمثول طرفهم هذا اليوم الموافق 2/5/2021، وفق ما أبلغه به أحد المحامين.

 

  وإذ تستنكر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان هذه الحادثة فإنها تطالب بما يلي:

  1. التحقيق الجاد والعاجل من قبل النيابة العامة والشرطة في حادثة إطلاق النار وقنابل الغاز داخل منزله وملاحقة مرتكبي الجناة وضمان عدم افلات الجناة من العقاب.
  2. أن أمن وسلامة جميع المواطنين مسؤولية السلطة التنفيذية واجهزة إنفاذ القانون.
  3. وقف ملاحقة أي مواطن على خلفية الرأي والتعبير وإطلاق الحقوق والحريات العامة خاصة في ظل حالة الاحباط العامة نتيجة قرار تأجيل الانتخابات.

 

                                         انتهى