التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات في فلسطين خلال شهر كانون الأول من العام 2018

 

استمرت الانتهاكات الداخلية خلال شهر كانون الأول من العام 2018 بوتيرة متفاوتة، يُبرز هذا التقرير أهم الانتهاكات التي رصدتها الهيئة، وقد خلصت الهيئة من مجمل ما رصدته من انتهاكات إلى ما يلي:

الانتهاك

تشرين ثاني 

كانون أول

الضفة الغربية

قطاع غزة

حالات الوفاة غير الطبيعية

10

4

2

2

شكاوى حول التعذيب وسوء المعاملة

12

28

17

11

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة

10

27

18

9

التوقيف على ذمة المحافظ

4

29

29

0

عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ الأحكام

3

4

4

0

أحكام الإعدام

1

7

0

7

انتهاك الحق في التنقل والسفر

4

2

2

0

حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي

4

9

3

6

الاعتداء على الممتلكات العامة والأشخاص

2

1

1

0

الاستيلاء على أملاك المواطنين دون حكم قضائي

1

0

0

0

  • §         رصدت الهيئة 4 حالات وفاة غير طبيعية في حين رصدت 10 حالات في الشهر السابق.
  • §         تلقت الهيئة 28 شكوى حول التعذيب وسوء المعاملة في حين تلقت 12 شكوى في الشهر السابق.
  • §         تلقت الهيئة 27 شكوى حول انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة والاحتجاز دون توفر ضمانات المحاكمة العادلة، في حين تلقت 10 شكاوى في الشهر السابق.
  • §         تلقت الهيئة 29 شكوى حول التوقيف على ذمة المحافظين في الضفة، في حين تلقت 4 شكاوى في الشهر السابق.
  • §         تلقت الهيئة 4 شكاوى حول عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ أحكام المحاكم، في حين تلقت 3 شكاوى في الشهر السابق.
  • §         وثقت الهيئة 7 أحكام إعدام لهذا الشهر في حين وثقت حكم إعدام واحد في الشهر السابق.
    • §         تلقت الهيئة 9 شكاوى حول الاعتداء على حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي فيما تلقت 4 شكاوى في الشهر السابق.
    • §         تلقت الهيئة شكويان حول الحق بالتنقل والسفر، في حين تلقت 4 شكاوى في الشهر السابق.
    • §         تلقت الهيئة شكوى واحدة حول الاعتداء على الممتلكات العامة والأشخاص، بينما تلقت الهيئة شكويان في الشهر السابق.
    • §         لم تتلقَ الهيئة أي شكوى حول الاستيلاء على أموال المواطنين لهذا الشهر بينما تلقت شكوى واحدة في الشهر السابق.
















 

 

 

 

 

تفاصيل الانتهاكات

أولاً: انتهاكات الحق في الحياة والسلامة الشخصية.

رصدت الهيئة 4 حالات وفاة خلال شهر كانون الأول من العام 2018، جميعها وقعت في الضفة الغربية. توزعت تلك الحالات على النحو التالي: حالتا وفاة وقعت في ظروف غامضة. حالة وفاة واحدة وقعت نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة. وحالة وفاة واحدة وقعت في أماكن الاحتجاز.

توضيح لحالات الوفاة:

1. حالات الوفاة في ظروف غامضة

- بتاريخ 18/12/2018 توفي المواطن (خ. إ) 51 عاماً من مخيم الأمعري بمحافظة رام الله والبيرة جراء إصابته بجروح خطيرة، وعثر على جثة المواطن المذكور داخل محلة التجاري في مخيم الامعري. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث وألقت القبض على عدد من المشتبه بهم. 

 - بتاريخ 25/12/2018 توفيت المواطنة (ز. إ) 15 عاماً من بلدة ترقوميا بمحافظة الخليل جراء اختناقها. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، تبين وجود آثار حبل على رقبتها.

2. الوفاة داخل أماكن الاحتجاز

- بتاريخ 26/12/2018 توفي المواطن (م. إ) 54 عاماً من مدينة الخليل في المستشفى الأهلي، كان محتجزاً لدى شرطة الخليل بنظارة القلعة منذ تاريخ 16/12/2018 وقد فتحت الشرطة والنيابة تحقيقاً في الحادث، وبعد عرض الجثة على الطبيب الشرعي تبين أن الوفاة ناتجة عن نوبة قلبية.

 3. حالات الوفاة بسبب عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة.

- بتاريخ 15/12/2018 توفي المواطن (أ. أ) 68 عاماً من مدينة الخليل، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه أثناء عمله في إحدى ورش البناء في المدنية. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث وتم تسليم جثمانه للعائلة

4. أحكام الإعدام

- بتاريخ 3/12/2018 أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة بمدينة غزة حكماً بالإعدام شنقا حتى الموت بحق المتهم (ع. ع) 48 عاماً من مدينة غزة، بتهمة التخابر مع جهات أجنبية معادية والمتهم بحادثة تفجير شهداء الزوايدة.

- بتاريخ 3/12/2018 أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة بمدينة غزة حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق المتهم (أ. ع) 42 عاماً بتهمة التخابر مع جهات أجنبية معادية، موقوف منذ 25/3/2017.

- بتاريخ 3/12/2018 أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة بمدينة غزة حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق المتهم (. ع) 32 عاماً من مدينة خانيونس بتهمة التخابر مع جهات اجنبية معادية، موقوف منذ 20/7/2016.

- بتاريخ 3/12/2018 أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة بمدينة غزة حكماً بالإعدام رمياً بالرصاص بحق المتهم (ب. أ) 52 عاماً من بيت لاهيا، بتهمة التخابر مع جهات معادية، موقوف منذ 29/4/2015.

- بتاريخ 3/12/2018 أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق المتهم (م. أ) 32 عاماً من مدينة خانيونس بتهمة التخابر مع جهات أجنبية معادية، موقوف منذ 30/3/2017.

- بتاريخ 3/12/2018 أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق المتهمة (آ. ا) 55 عاماً من فلسطيني الداخل حكمت غيابيا، ولم تدخل غزة مطلقاً، بتهمة التجسس مع جهات معادية.

- بتاريخ 10/11/2018 اصدرت المحكمة العسكرية الدائمة بمدينة غزة حكماً بالإعدام رمياً بالرصاص حتى الموت بحق المتهم (م. ا) 24 عاماً من مخيم الشاطئ بتهمة القتل قصداً، موقوف منذ 28/11/2016.

5. التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 28 شكوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، منها 17 شكوى في الضفة الغربية و11 شكوى في قطاع غزة، وقد وردت الشكاوى في الضفة على النحو التالي: 10 شكاوى ضد جهاز الشرطة، 3 شكاوى ضد جهاز الأمن الوقائي، و4 شكاوى ضد جهاز المخابرات العامة. أما في القطاع فقد وردت جميع الشكاوى ضد جهاز الشرطة.

ثانياً: انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة ويشمل هذا الحق الاعتقال التعسفي والاعتقال على خلفية سياسية والتوقيف على ذمة المحافظين.

الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير في الضفة الغربية 18 شكوى تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة خلال ذات الشهر 9 شكاوى حول الانتهاك المذكور.

أما في مجال التوقيف على ذمة المحافظ، فخلال شهر كانون الأول 2018 سجلت الهيئة 29 شكاوى جاء فيها توقيف أشخاص على ذمة المحافظ وهي على النحو التالي:

الجهة الموقوف على ذمتها

مكان التوقيف

تاريخ التوقيف

الاسم

ت

محافظ طولكرم

الوقائي

11/11/2018

(م. ح)

1

محافظ طولكرم

الوقائي

6/11/2018

(ص. ح)

2

محافظ طولكرم

الوقائي

6/11/2018

(أ. أ)

3

محافظ طولكرم

الوقائي

5/11/2018

(ن. خ)

4

محافظ طولكرم

الوقائي

31/10/2018

(ح. أ)

5

محافظ طولكرم

الوقائي

2/11/2018

(ي. ج)

6

محافظ طولكرم

الوقائي

31/10/2018

( ي. ي)

7

محافظ قلقيلية

الوقائي

10/11/2018

(ن. ح)

8

محافظ قلقيلية

الوقائي

18/11/2018

(ش. خ)

9

محافظ طولكرم

الوقائي

10/12/2018

(م. ب)

10

محافظ طولكرم

الوقائي

2/12/2018

(خ. س)

11

محافظ قلقيلية

الوقائي

20/11/2018

 (ي. ن)

12

محافظ قلقيلية

الوقائي

30/11/2018

(ص. ا)

13

محافظ قلقيلية

الوقائي

30/11/2018

(ع. د)

14

محافظ قلقيلية

الوقائي

20/11/2018

(ر. ح)

15

محافظ قلقيلية

الوقائي

21/11/2018

(ث. م)

16

محافظ طوباس

الوقائي

13/12/2018

(ق. س)

17

محافظ نابلس

المخابرات

14/12/2018

(أ. ح)

18

محافظ نابلس

المخابرات

11/12/2018

(غ. أ)

19

محافظ نابلس

المخابرات

4/12/2018

(م. م)

20

محافظ نابلس

المخابرات

4/12/2018

(ي. أ)

21

محافظ نابلس

الوقائي

16/12/2018

(ر. ع)

22

محافظ نابلس

الوقائي

14/12/2018

(م. ع)

23

محافظ نابلس

الوقائي

15/12/2018

(ه. د)

24

محافظ نابلس

الوقائي

16/12/2018

(ش. أ)

25

محافظ طوباس

الوقائي

13/12/2018

(ع. خ)

26

محافظ طوباس

المخابرات

19/12/2018

(أ. ص)

27

محافظ طوباس

الوقائي

13/12/2018

(ش. ص)

28

محافظ طوباس

الوقائي

12/12/2018

(خ، ا)

29

 

 

ثالثا: الحق في حرية الرأي والصحافة والتجمع السلمي:

- بتاريخ 6/12/2018 احتجز جهاز الشرطة الدكتور (ص. ج) 61 عاماً من قطاع غزة على خلفية منشوراته عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بناء على قرار صادر من النيابة العامة. تم الإفراج عنه لاحقا.

- تلقت الهيئة شكوى المواطن الصحفي (ع. ش) 26 عاماً من الخليل، أفاد فيها بأن الأجهزة الأمنية اعتدت عليه بالضرب ومنعته من تغطية مسيرة دعت لها حركة حماس بتاريخ 14/12/2018 في الخليل، علماً أنه كان يرتدي البزة الخاصة بعمله الصحفي.

- تلقت الهيئة شكوى المواطن الصحفي (م. ج) 20 عاماً من الخليل جاء فيها أنه بتاريخ 14/12/2018 وأثناء ذهابه الى عمله الصحفي في إحدى الإذاعات المحلية في الخليل شاهد أفراد من أجهزة الأمن الفلسطينية يعتدون على مواطنين كانوا قد تجمعوا سلمياً بعد صلاة الجمعة من مسجد الحسين بن علي، وعندما قام بتصوير ذلك اعتدوا عليه واحتجزوه، تم نقلوه لمقر جهاز المخابرات العامة وأفرج عنه لاحقاً.

- بتاريخ 14/12/2018 اعتدت الأجهزة الأمنية في مدينة الخليل بالضرب والقنابل الصوتية على عدد ممن تجمعوا سلمياً بعد خروج صلاة الجمعة في مسجد الحسين بن طلال في مدينة الخليل، للخروج بمسيرة انطلقت من مسجد الحسين باتجاه باب الزاوية في الخليل بمناسبة ذكرى انطلاقة حركة حماس، وقد وثقت الهيئة قيام أفراد من الأجهزة الأمنية توقيف عدد من المشاركين وكذلك الاعتداءات الجسدية ومنع بعض الصحافيين من التصوير.

- بتاريخ 15/12/2018 واثناء قيام طاقم تلفزيون فلسطين بالتصوير فيلم وثائقي في الشارع أمام جمعية الهلال الاحمر (مستشفى القدس) في منطقة تل الهوا حيث تم المنع ومصادرة المعدات من قبل الأمن الداخلي.

- بتاريخ 25/12/2018 تلقى الدكتور (خ. م) 66 عاماً ويعمل محاضراً أكاديمياً في جامعة الازهر اتصالا هاتفيا من قبل شخص عرف عن نفسه انه من أفراد المباحث، وطلب منه الحضور، وفي اليوم التالي توجه المواطن لمقر المباحث العامة في محافظة شمال غزة، وبمجرد وصوله تم ادخاله لإحدى المكاتب وإبلاغه بأنه محتجز، وأفاد المواطن أنه أُخضع للتحقيق حول منشورات نشرها عبر صفحته الشخصية على الفيس بوك، وكانت اسئلة استفسارية، ماذا تقصد بهذا المشور؟ رغم ان الدكتور لم يذكر بالاسم حركة حماس في منشوراته وبالرغم من ذلك وجه له الضابط تهمة إساءة استخدام التكنولوجيا، فيما بعد حضرت شخصيات وطنية فاعلة في محافظة الشمال وتدخلت، وتم الإفراج عنه في تمام الساعة 7:00 مساءً بنفس اليوم.

- بتاريخ 30/12/2018 استدعى جهاز الأمن الداخلي في جميع المحافظات الجنوبية عدداً من أعضاء وكوادر فتح لمنعهم من تنفيذ أي نشاط او فعاليات لها علاقة بالاحتفال بذكرى انطلاقة حركة فتح الـ 54، فقد تم الاستدعاء عبر الهاتف النقال ومن خلال مذكرة استدعاء حضور لمقر الأمن الداخلي حي النصر، واحتجز عدداً منهم، وتم الافراج عن البعض، فيما سلم آخرون أنفسهم الساعة 8:00 صباحا بتاريخ 31/12/2018.

- بتاريخ 31/12/2018 تم فض تجمع سلمى لعناصر فتح بمنطقة السرايا والاعتداء على عدد من المشاركين من قبل جهازي المباحث وجهاز حفظ النظام والتدخل.

- بتاريخ 31/12/2018 ومع بدأ وصول قيادات وعناصر فتح الي ميدان فلسطين (الساحة) وشارع عمر المختار، حضرت الجماهير من مناطق متفرقة منها منطقة الشجاعية والزيتون والتفاح والدرج والصبرة ومن شمال غزة، حيث كان يتواجد ايضا جيبات شرطية وعناصر بزي مدني وآخرين بزي عسكري ويحملون بنادق وهراوات خشبية، وبعضهم ملثم. وبدأت بتفريق المتجمهرين وملاحقتهم بالشوارع الفرعية لإنهاء التجمع ومنع الوصول للجندي المجهول. فتم الاعتداء واصابة العديد بكدمات متفرقة.

 

رابعاً: الاعتداء على الممتلكات العامة والاشخاص

- بتاريخ 24/11/2018 أقدم مجهولون على إطلاق النار باتجاه صيدلية تمتلكها الصيدلانية (س.ا) ولاذوا بالفرا. حضرت الشرطة للمكان، وفتحت تحقيقاً في الحادث، ومازالت إجراءات التحقيق جارية لمعرفة الأسباب والقبض على المتهمين. يشار إلى أن نقابة الصيادلة أصدرت بياناً شجب واستنكار الحادث وأكدت ثقتها بالأمن.

خامساً: الحق في التنقل والسفر

- بتاريخ 23/12/2018 تلقت الهيئة شكوى من المواطن (م. ع) 33 عاماً من غزة، تفيد بمنع جهاز المخابرات العامة برام الله من إصدار جواز السفر الخاص به، وتم ابلاغه من قبل مكتب تسجيل جوازات السفر أنه تم رفض اصدار جواز سفره من قبل جهاز المخابرات العامة بحجة انه يعمل في حركة حماس.

- بتاريخ 26/12/2018 تلقت الهيئة شكوى من المواطن (ن. ع) 38 عاماً من غزة، جاء فيها رفض وزارة الداخلية تجديد جواز السفر الخاص به، وتم ابلاغه من قبل مكتب تسجيل جوازات السفر برفض وزارة الداخلية تجديد جواز سفره لأسباب أمنية دون تحديد ماهية السبب.

سادساً: التأخير والمماطلة في تنفيذ قرارات المحاكم الفلسطينية

سجلت الهيئة 4 شكاوى خلال شهر كانون الأول 2018، حول عدم تنفيذ قرارات المحاكم، وهي على النحو التالي:

- تلقت الهيئة شكوى المواطن (و. خ) من مدينة جنين، جاء فيها أنه بتاريخ 28/10/2018 جرى توقيفه لدى اللجنة الأمنية في أريحا، وبتاريخ 5/12/2018 صدر قرار عن محكمة صلح أريحا بالإفراج عنه الا أن القرار لم ينفذ إلا بتاريخ 12/12/2018.

- تلقت الهيئة شكوى المواطنة (ي. ا) 20 عاماً وهي طالبة سنة ثالثة في جامعة الاستقلال أنه بتاريخ 14/11/2018 قررت محكمة العدل العليا وقف قرار الجامعة القاضي باستنكافها إلا أنه لغاية هذا التقرير لم تقم الجامعة بتنفيذ القرار.

- تلقت الهيئة شكوى المواطن (ث. س) ومطالبته الإفراج عنه حيث أنه محتجز لدى جهاز الأمن الوقائي منذ 11/12/2018 على خلفية سياسية وتنفيذ قرار محكمة الصلح الصادر بتاريخ 20/12/2018 للإفراج عنه والسماح بزيارته والاتصال الهاتفي معه، غير ان قرار المحكمة لم ينفذ.

- تلقت الهيئة شكوى المواطن (خ. ا) ومطالبته الافراج عنه حيث أنه محتجز لدى جهاز الأمن الوقائي منذ 12/12/2018 على خلفية سياسية وتنفيذ قرار محكمة الصلح الصادر بتاريخ 19/12/2018 للإفراج عنه. في حين بقي هناك 15 قرار صدرت خلال الشهور والسنوات السابقة ما زالت دون تنفيذ.

انتهى

 

 

للمزيد من التقارير الشهرية انقر هنا