التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات في فلسطين خلال شهر نيسان من العام 2019

 

استمرت الانتهاكات الداخلية خلال شهر نيسان من العام 2019 بوتيرة متفاوتة، يبرز هذا التقرير أهم الانتهاكات التي رصدتها الهيئة، وقد خلصت الهيئة من مجمل ما رصدته من انتهاكات إلى ما يلي:

الانتهاك

آذار

نيسان

الضفة الغربية

قطاع غزة

حالات الوفاة غير الطبيعية

17

11

4

7

شكاوى حول التعذيب وسوء المعاملة

37

37

13

24

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة

88

48

27

21

التوقيف على ذمة المحافظ

26

4

4

0

عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ الأحكام

8

3

3

0

أحكام الإعدام

1

0

0

0

انتهاك الحق في التنقل والسفر

3

0

0

0

حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي

21

1

1

0

الاعتداء على الممتلكات العامة والأشخاص

5

5

4

1

الاستيلاء على أملاك المواطنين دون حكم قضائي

4

3

3

0

الاعتداء على المدافعين عن حقوق الإنسان

2

0

0

0

انتهاك الحق في الحريات الاكاديمية

6

1

1

0

  • رصدت الهيئة 11 حالة وفاة غير طبيعية، رصدت 17 حالة في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 37 شكوى حول التعذيب وسوء المعاملة، تلقت ذات العدد في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 48 شكوى حول انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة والاحتجاز دون توفر ضمانات المحاكمة العادلة، تلقت 88 شكوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 4 شكاوى حول التوقيف على ذمة المحافظ في الضفة، تلقت 26 شكوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 3 شكاوى حول عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ أحكام المحاكم، تلقت 8 شكاوى في الشهر السابق.
  • لم توثق الهيئة أي حكم إعدام لهذا الشهر في حين وثقت حكم إعدام واحد في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة شكوى واحدة حول الاعتداء على حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي، تلقت 21 شكوى في الشهر السابق.
    • لم تتلق الهيئة أي شكوى لهذا الشهر حول الحق بالتنقل والسفر، تلقت 3 شكاوى في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة 5 شكاوى حول الاعتداء على الممتلكات العامة والأشخاص، تلقت ذات العدد في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة 3 شكاوى حول الاستيلاء على أموال المواطنين، تلقت 4 شكاوىفي الشهر السابق.
      • تلقت الهيئة شكوى واحدة حول الاعتداء على الحريات الأكاديمية، تلقت 6 شكاوى في الشهر السابق.
      • لم تتلق الهيئة أي شكوى حول الاعتداء على المدافعين عن حقوق الإنسان، تلقت شكويان في الشهر السابق.

 

 




















تفاصيل الانتهاكات

أولاً: انتهاكات الحق في الحياة والسلامة الشخصية

رصدت الهيئة 11 حالة وفاة خلال شهر نيسان من العام 2019. وقعت 4 منها في الضفة الغربية، و7 حالات في قطاع غزة. توزعت كالتالي: 4 حالات وفاة وقعت في ظروف غامضة، حالتان منها في القطاع، وحالتان في الضفة. 3 حالات وفاة وقعت في شجار عائلي، حالة واحدة منها في الضفة، وحالتان في القطاع. حالة وفاة واحدة وقعت نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة في القطاع. 3 حالات وفاة وقعت نتيجة سوء استخدام السلاح والتفجيرات الغامضة، وقعت حالتان منها في القطاع وحالة واحدة في الضفة.

توضيح لحالات الوفاة

1. حالات الوفاة نتيجة سوء استخدام السلاح والانفجارات الغامضة

- بتاريخ 13/4/2019 توفي الشاب (م. ح) 18 عاماً من مدينة رفح، ووفقاً للإفادة التي قدمها والده للهيئة، فإنه وابنه كانا في طريق العودة من العمل في أرضهم الزراعية، بسيارتهم الخاصة، سمع الوالد صوت إطلاق نار، فتوقف على الفور، وفوجئ بثلاثة أشخاص مسلحين يرتدون ملابس عسكرية أوقفوه، وخلال الحديث معهم لاحظ أن ابنه في حالة تشنج، نقلوه فورا للمستشفى وفوجئ بأن ابنه مصاب بعيار ناري في الظهر أدى لوفاته. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.  

- بتاريخ 15/4/2019 توفي المواطن (م. ب) 34 عاماً من قرية سنيريا بمحافظة قلقيلية، نتيجة لإطلاق النار من قبل الأجهزة الأمنية. وأفاد شقيقه (أ. ب) والبالغ من العمر 35 عاماً بأنه كانا يسهران معاً، عندما تفاجئا بقوة عسكرية تحاصر المنزل والغرفة التي كانا فيها. وحاولت القوة الأمنية خلع الباب المغلق ولم تتمكن لأنه من حديد، فقام المغدور بفتح الباب لهم ودخلت المجموعة للغرفة. وعلى الفور قاموا برش الغاز عليهما واقتياد شقيقه إلى خارج المنزل، وخلال أقل من دقيقة، سمع صوت رصاصتين، اكتشف أنها أصابت شقيقه حيث سقط أرضاً على الشارع الرئيسي. حضرت مجموعة من جهاز الاستخبارات العسكرية للمكان واستعانوا بكاميرات من الجيران وعاينوا المكان.

- بتاريخ 24/4/2019 توفي الطفل (م. ا) 14 عاماً من مدينة دير البلح، وصل لمستشفى شهداء الاقصى جثة هامدة، مصاباً بشظايا جسم متفجر في الرأس والجزء العلوي من جسمه، وتم تحويله للطبيب الشرعي في مستشفى الشفاء. باشرت الشرطة في التحقيق وصرح المتحدث باسمها أن الوفاة جراء انفجار قذيفة كان يعبث بها في منزله.

2. حالات الوفاة في ظروف غامضة

-بتاريخ 12/4/2019 عثر على جثة المواطن (م. ا) 27 عاماً من مدينة رام الله، مشنوقاً ومعلق داخل عمارة قيد الإنشاء في حي الطيرة من بالمدينة، نقلت الجثة للمستشفى. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 15/4/2019 توفيت المواطنة (ن. ش) 19 عاماً من محافظة شمال غزة. عثر عليها بوضع الشنق بواسطة ربط حبل في شباك غرفتها داخل وعثر على طاولة صغيرة يُعتقد انها استعملتها في عملية الشنق، وتم نقلها الى مستشفى الاندونيسي جثة هامدة، وحضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 24/4/2019 توفي المواطن (ف. أ) 20 عاماً من بلدة الزوايدة بمحافظة غزة، جراء اختناقه. ووصل لمستشفى الأقصى جثة هامدة، وأبلغت المصادر الطبية وجود آثار حبل على العنق، وتم تحويله مباشرة الى الطب الشرعي في مستشفى الشفاء. وتبين التحقيق الذي أجرته الشرطة أن الشاب كان معلقاً بوضع الشنق في مخزن أسفل منزلهم مما أدى الى وفاته.

- بتاريخ 26/4/2019 توفي المواطن (أ. ح) 30 عاماً من بلدة حوسان بمحافظة بيت لحم، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة إصابته بعيارات نارية في انحاء الجسم أثناء وجوده في مخيم شعفاط بالقدس. وحضرت الشرطة الإسرائيلية إلى المكان وفتحت تحقيقاً بالحادث.

3. الوفاة نتيجة الشجارات العائلية والقتل الخطأ

-  بتاريخ 13/4/2019 توفي المواطن (ز. أ) 47 عاماً من بلدة الزوايدة بمحافظة غزة، جراء اصابته بجروح خطيرة نتيجة إصابته بعيار ناري في الصدر خلال شجار عائلي. وتم نقله لمستشفى شهداء الأقصى حيث أعلن الأطباء وفاته، وتم تحويله للطب الشرعي. حضرت الشرطة والمباحث الجنائية وفتحتا تحقيقاً في الحادث، وتم احتجاز عدد من الأفراد المتورطين في الشجار.

- بتاريخ 21/4/2019 توفي المواطن (م. ج) 21 عاماً من بلدة عصيرة الشمالية، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد توفي المواطن المذكور نتيجة طعنه بآلة حادة من قبل أحد المواطنين بدعوى الشرف. وعلى أثر ذلك تحركت الشرطة الى مكان الجريمة فوجدت المجني عليه جثة هامده وتم نقله الى مستشفى طوباس التركي، وتم معاينته من قبل النيابة وتحويله الى التشريح وتم القاء القبض على الجاني.

- بتاريخ 22/4/2019 توفي الطفل (م. ش) عامان ونصف من رفح، ووفقاً للمعلومات التي توفرت لدى الهيئة، فقد اختفى الطفل لمدة 5 أيام، وبعد مرور 48 ساعة من اختفائه تم العثور على ملابسه ملقاه فوق سطح صالة رياضية، وعليها آثار دماء، وتمكنت فرق البحث التابعة للشرطة من العثور على جثة الطفل بتاريخ 27/4/2019 مدفونة بأرض خالية. حضرت النيابة العامة وباشرت التحقيق، وتمكنت من العثور على الجاني الذي اعترف بقيامه بجريمة قتل الطفل على خلفية شجارات عائلية.

4. حالات الوفاة بسبب عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة

- بتاريخ 17/4/2019 توفي الطفل (ع. ش) عام ونصف العام من مدينة خانيونس. جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه من شباك في منزل جده الكائن بالطابق الخامس. تم نقله بسيارة مدنية لمستشفى ناصر، وادخاله غرفة العمليات فورا، وبعد ساعة ونصف تم الإعلان عن وفاته. باشرت الشرطة التحقيق في الحادث، وتم عرض الطفل على الطبيب الشرعي وتبين أن سبب الوفاة هو إصابته بنزيف في الرأس نتيجة سقوطه من علو أدى الى تهتك جمجمة الرأس.

5. التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 37 شكوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، منها 13 شكوى في الضفة الغربية و24 شكوى في قطاع غزة، ووردت في الضفة كالتالي: 9 شكاوى ضد جهاز الشرطة، و4 شكاوى ضد جهاز المخابرات العامة، وشكوى واحدة ضد جهاز الاستخبارات العسكرية. أما في قطاع غزة فقد توزعت الشكاوى على النحو التالي: 19 شكوى ضد جهاز الشرطة، و4 شكاوى ضد جهاز الأمن الداخلي، وشكوى واحدة ضد الشرطة العسكرية.

ثانياً: انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة ويشمل هذا الحق الاعتقال التعسفي والاعتقال على خلفية سياسية والتوقيف على ذمة المحافظين.

الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير في الضفة الغربية 27 شكوى تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة خلال ذات الشهر 21 شكوى حول الانتهاك المذكور.

أما في مجال التوقيف على ذمة المحافظ، فخلال شهر نيسان من العام 2019 سجلت الهيئة (4) شكاوى جاء فيها توقيف أشخاص على ذمة المحافظ وهي على النحو التالي:

ملاحظات

الجهة الموقوف على ذمتها

مكان التوقيف

تاريخ التوقيف

الاسم

ت

 

محافظ قلقيلية

الوقائي

14/4/2019

(ع. أ)

1

 

محافظ جنين

الوقائي

16/2/2019

(ق. ع)

2

 

محافظ جنين

الوقائي

12/12/2018

(م. ج)

3

 

محافظ نابلس

المخابرات

7/4/2019

(أ. ق)

4

 

ثالثا: الحق في حرية الرأي والصحافة والتجمع السلمي والحريات الأكاديمية والحق في تشكيل الجمعيات

- المواطن (أ. ح)، طالب في جامعة القدس المفتوحة، محتجز منذ 17/2/2019 لدى مركز إصلاح وتأهيل رام الله على خلفية تهمة "إطالة اللسان على مقامات عليا" بسبب منشورات على موقع فيس بوك.

رابعاً: الاعتداء على الممتلكات العامة والأشخاص

- بتاريخ 2/4/2019 تعرض الطبيب (م. ك) 46 عاماً من المحافظة الوسطى إلى الاعتداء بالضرب من قبل عدة أشخاص بعد مغادرته عمله في مستشفى غزة الأوروبي، فتحت الشرطة تحقيقاً بالحادث وقدر الحدث على خلفية ادعاء أحد العائلات بأن الطبيب تسبب بوفاة أحد أقاربهم نتيجة إهمال طبي.

- بتاريخ 18/4/2019 اعتدى عدد من طلبة مدراس المنطقة الجنوبية في الخليل على مركبات تابعة لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان أثناء مرورها في شارع الحرم الإبراهيمي، وقد كسر زجاج 3 سيارات وأضواء ولحقت أضرار بأجسام المركبات وقد تم تقديم شكوى للشرطة بهدف تأمين حركة الوفود إلى المنطقة، وباشرت الشرطة التحقيق في الحادث.

- بتاريخ 22/4/2019 أطلق مجهولون النار على سيارة مدير بلدية يطا (ن. أ) وحضرت الأجهزة الأمنية إلى المكان وفتحت الشرطة والنيابة العامة تحقياً في الحادث.

- بتاريخ 26/4/2019 اعتدى عدد من المواطنين على سيارة إسعاف وعلى الطاقم الطبي الموجود فيها، أثناء قيامهم بواجبهم في نقل بعض المصابين في شجار عائلي وقع في بلدة صوريف بمحافظة الخليل، وفتحت الشرطة تحقيقاً في الحادث وأوقفت بعض الأشخاص على ذمة التحقيق.  

- بتاريخ 29/4/2019 تعرض منزل المواطن (ب، ع) مدير جمارك الخليل والكائن في مدينة الخليل لإطلاق نار أستمر أكثر من 15 دقيقة من سلاح سريع. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

خامساً: الاستيلاء على أموال المواطنين دون حكم قضائي

- بتاريخ 7/4/2019 أوقف أفراد من جهاز الأمن الوقائي في الخليل المواطن (ع. ج) 37 عاماً من بلدة دورا في محافظة الخليل وقد صادروا هاتف زوجته وهاتفه الشخصي وجهاز حاسوب محمول وذلك على خلفية سياسية.

- بتاريخ 10/4/2019 احتجز جهاز المخابرات العامة البطاقة الشخصية للمواطن (ع. ا) من الخليل وطلبوا منه مراجعة مقر جهاز المخابرات العامة في المدينة، وقام المواطن بتاريخ 14/4/2019 بمراجعة الجهاز إلا أنه لم يحصل على أغراضه وبتاريخ 16/4/2019 قام بمراجعة الجهاز وحصل على جميع ما تم حجزه.

- بتاريخ 14/4/2019 احتجز جهاز الامن الوقائي في مدنية الخليل البطاقة الشخصية لمجموعة من الشباب من بلدة بيت كاحل بمحافظة الخليل من بينهم المواطن (م. ا) 24 عاماً ومصادرة هواتفهم الشخصية والطلب منهم مراجعة مقر جهاز الأمن الوقائي في الخليل، وبعد التواصل مع الجهاز تم إعادة البطاقة الشخصية وأبقت على الهاتف لحين فحصه.

سادساً: انتهاك الحق في الحريات الأكاديمية

- بتاريخ 14/4/2019 أوقف جهاز الأمن الوقائي في الخليل المواطن (ث. ز) 26 عاماً من بلدة بني نعيم بمحافظة الخليل وذلك على خلفية سياسية، وافاد والده أن نجله طالب في جامعة بولتكنيك فلسطين سنة رابعة وهو أسير محرر لدى الاحتلال الإسرائيلي ومعتقل سياسي سابق لدى الأجهزة الأمنية.

سابعاً: التأخير والمماطلة في تنفيذ قرارات المحاكم الفلسطينية

سجلت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 3 شكاوى حول عدم تنفيذ قرارات المحاكم، وهي على النحو التالي:

- بتاريخ 26/3/2019 قام جهاز المخابرات العامة في الخليل بتوقيف المواطن (م. ز) 27 عاماً من مدينة الخليل وبتاريخ 28/3/2019 قررت محكمة صلح الخليل إخلاء سبيله بكفالة وعلى الرغم من تقديم الكفالة المطلوبة إلا أن جهاز المخابرات العامة لم ينفذ قرار المحكمة، وقام بعرضه من جديد على المحكمة بتهمة جديدة وقد أفرج عنه لاحقاً بتاريخ 7/4/2019.

- المواطن (أ. ا) موقوف منذ 27/3/2019 لدى جهاز المخابرات في رام الله، صدر قرار بإخلاء سبيله بتاريخ 15/4/2019 ولم ينفذ القرار حتى الآن.

- المواطن (م. ص)، موقوف منذ 11/11/2018 لدى سجن الامن الوقائي في بيتونيا، صدر قرار بإخلاء سبيله بتاريخ 25/3/2019 وأخلي سبيله في 13/4/2019.

 

 

انتهى

 

 

للمزيد من التقارير الشهرية انقر هنا