التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات في فلسطين خلال شهر حزيران من العام 2019

التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات

في فلسطين خلال شهر حزيران من العام 2019

استمرت الانتهاكات الداخلية خلال شهر حزيران من العام 2019 بوتيرة متفاوتة، يبرز هذا التقرير أهم الانتهاكات التي رصدتها الهيئة، وقد خلصت الهيئة من مجمل ما رصدته من انتهاكات إلى ما يلي:

الانتهاك

أيار

حزيران

الضفة الغربية

قطاع غزة

حالات الوفاة غير الطبيعية

9

13

9

4

شكاوى حول التعذيب وسوء المعاملة

19

39

15

24

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة

17

35

27

8

التوقيف على ذمة المحافظ

6

13

13

0

عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ الأحكام

1

5

5

0

انتهاك الحق في التنقل والسفر

3

3

2

1

حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي

6

6

5

1

الاعتداء على الممتلكات العامة والأشخاص

2

3

3

0

الاستيلاء على أملاك المواطنين دون حكم قضائي

1

2

2

0

انتهاك الحق في الحصول على وثائق

3

0

0

0

  • رصدت الهيئة 13 حالة وفاة غير طبيعية، رصدت 9 حالات في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 39 شكوى حول التعذيب وسوء المعاملة، تلقت 19 شكوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 35 شكوى حول انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة والاحتجاز دون توفر ضمانات المحاكمة العادلة، تلقت 17 شكوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 13 شكوى حول التوقيف على ذمة المحافظ في الضفة، تلقت 6 شكاوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 5 شكاوى حول عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ أحكام المحاكم، تلقت شكوى واحدةفي الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة 6 شكاوى حول الاعتداء على حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي ذات العدد في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة 3 شكاوى حول الحق بالتنقل والسفر، تلقت 3 شكاوى في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة 3 شكاوى حول الاعتداء على الممتلكات العامة والأشخاص، تلقت شكويان في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة شكويان حول الاستيلاء على أموال المواطنين لهذا الشهر، تلقت الهيئة شكوى واحدةفي الشهر السابق.
      • لم تتلق الهيئة أي شكوى حول الحق في الحصول على وثائق لهذا الشهر، تلقت الهيئة 3 شكاوى في الشهر السابق.

تفاصيل الانتهاكات

أولاً: انتهاكات الحق في الحياة والسلامة الشخصية

رصدت الهيئة 13 حالة وفاة خلال شهر حزيران من العام 2019. وقعت 9 منها في الضفة الغربية، و4 في قطاع غزة. توزعت كالتالي: 4 حالات وفاة وقعت في ظروف غامضة، 3 منها في الضفة، وحالة في القطاع. 4 حالات وفاة وقعت في شجارات عائلية. واحدة القطاع، و3 الضفة. 5 حالات وفاة نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة حالتان في القطاع، و3 حالات في الضفة.

توضيح لحالات الوفاة

  1. 1.    حالات الوفاة في ظروف غامضة
  • بتاريخ 6/6/2019 توفيت المواطنة (د. ش) 19 عاماً من مدينة البيرة، عُثر على جثتها في منزل والدها بالبيرة، وهي مصابة بمرض التوحد، الشرطة والنيابة قررتا تحويل الجثمان لمعهد الطب العدلي.
  • بتاريخ 15/6/2019 توفيت الطفلة (ا. ح) 16 عاماً من بلدة الجيب بضواحي القدس، توفيت على يد أحد المواطنين (مشعوذ) بعد ادعائه بقدرته على علاج الطفلة من مرضها بعد توجه اهلها اليه، وصلت الطفلة لمجمع فلسطين الطبي متوفاة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، النيابة العامة اعتقلت المتهم وفتح تحقيقاً بالوفاة وحولت الجثة للطب الشرعي. 
  • بتاريخ 17/6/2019 توفيت المواطنة (ش. ا) 24 عاماً من محافظة رفح، نتيجة خنقها من قبل شقيقها بسبب خلافات عائلية. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث وأوقفت المتهم على ذمة التحقيق.
  • بتاريخ 19/6/2019 توفي المواطن (ع. غ) 55 عاماً من مدينة رام الله، ووفقاً لمعلومات الهيئة فقد وجد المواطن معلقاً ومشنوقاً بحبل داخل منزله الذي يعيش فيه لوحده برام الله. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وتحفظت النيابة والشرطة على الجثمان وأحالتاه لمعهد الطب العدلي.

2. الوفاة نتيجة الشجارات العائلية والقتل الخطأ

  • بتاريخ 31/5/2019 توفي المواطن (م. خ) 50 عاماً من بلدة العبيدية بمحافظة بيت لحم، بعد اصابته في شجار عائلي وقع في البلدة، تم إلقاء القبض على بعض المتهمين، انتشرت قوى الأمن الفلسطيني في البلدة لمنع أي تصعيد أو ردة فعل أو ما يعرف بفورة الدم فتحت الشرطة والنيابة العامة تحقيقاً في الحادث.
  • بتاريخ 6/6/2019 توفيت المواطنة (م. م) 65 عاماً من بلدة الزاوية بمحافظة سلفيت، نتيجة طعنها من قبل أحد أفراد عائلتها بشجار عائلي. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ألقت القبض على المتهم.
  • بتاريخ 16/6/2019 توفي المواطن (ه. أ) 54 عاماً من مدينة يطا بمحافظة الخليل، بعد اصابته برصاصة أطلقها عليه أحد الأشخاص نتيجة خلافات عائلية، وقد تم نقله الى مستشفى أبو الحسن القاسم في مدينة يطا. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.
  • بتاريخ 29/6/2019 توفي الشرطي (ح. ا) 34 عاماً من محافظة غزة، نتيجة إصابة تعرض لها خلال قيامة بواجبه القانوني بفض شجار عائلي نشب بين أفراد من عائلة زقوت، وقد تم نقله لمستشفى الشفاء وأعلن الأطباء عن وفاته وتم تحويله للطب الشرعي. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وتم احتجاز عدد من أفراد عائلة زقوت، وما زالت التحقيقات جارية.

3. الوفاة نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة.

  • ·        بتاريخ 1/6/2019 توفي المواطن (م. ه) 20 عاماً من مدينة يطا بمحافظة الخليل، نتيجة غرقه في مسبح في مدينة يطا. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.
  • ·        بتاريخ 19/6/2019 توفيت المواطنة (م. س) 31 عاماً من واد معالي بمحافظة بيت لحم، جراء اختناقها غرقاً في مسبح بمدينة بيت ساحور. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.
  • ·        بتاريخ 23/6/2019 توفي الطفل (ع. ع) 7 سنوات من مدينة رام الله، نتيجة غرقه في مسبح في منطقة بين بلدتي جفنا وبيرزيت أثناء السباحة، وتم تحويله للمستشفى الاستشاري إلا انه فارق الحياة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وتبين أن المسبح لا يوجد به منقذ وكان يعتمد صاحب المسبح على أحد أبنائه للإنقاذ كما جرى توقيف صاحب المسبح وأبنية على ذمة القضية ولا زال التحقيق جارٍ.
  • ·        بتاريخ 27/6/2019 توفي المواطن (ع. م) 45 عاماً من محافظة غزة، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة تعرضه لصعقة كهربائية اثناء قيامه بصيانة أحد المصاعد الكهربائية في عمارة قيد الإنشاء. حضرت الشرطة للمكان وتم نقله لمستشفى الشفاء إلا انه فارق الحياة، ولم يتبين شبهة جنائية، والسبب يعود لعدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة.
  • ·        بتاريخ 27/6/2019 توفيت الطفلة (ل. ج) 4 أعوام من سكان محافظة رفح، جراء اصابتها بجروح خطيرة نتيجة سقوط جدار المنزل عليها بينما كان والدها يقوم بهدم جزء من الجدار، وتم نقلها لمستشفى أبو يوسف النجار حيث فارقت الحياة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين شبهة جنائية، والسبب يعود لعدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة.

5. التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 39 شكوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، منها 15 شكوى في الضفة الغربية و24 شكوى في قطاع غزة، وقد وردت الشكاوى في الضفة الغربية على النحو التالي: 9 شكاوى ضد جهاز الشرطة، وشكوى واحدة ضد جهاز المخابرات العامة، 4 شكاوى ضد جهاز الأمن الوقائي، وشكوى واحدة ضد جهاز الاستخبارات. أما في قطاع غزة فقد كانت الشكاوى الـ 24 المشار اليها جميعها ضد جهاز الشرطة.

ثانياً: انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة ويشمل هذا الحق الاعتقال التعسفي والاعتقال على خلفية سياسية والتوقيف على ذمة المحافظين.

الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير في الضفة الغربية 27 شكوى تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة خلال ذات الشهر 8 شكاوى حول الانتهاك المذكور. أما في مجال التوقيف على ذمة المحافظ، فخلال شهر حزيران من العام 2019 سجلت الهيئة 13 شكوى حول هذا الموضوع وهي كالتالي:

 

ملاحظات

الجهة الموقوف على ذمتها

مكان التوقيف

تاريخ التوقيف

الاسم

ت

 

محافظ طولكرم

الوقائي

8/6/2019

(ع. د)

1

 

محافظ طولكرم

الوقائي

8/6/2019

(غ. ب)

2

 

محافظ طولكرم

الوقائي

8/6/2019

(إ. ج)

3

 

محافظ طولكرم

الوقائي

8/6/2019

(ب. ج)

4

 

محافظ طولكرم

الوقائي

9/6/2019

(خ. د)

5

 

محافظ طولكرم

الوقائي

7/6/2019

(ع. ط)

6

 

محافظ قلقيلية

الوقائي

10/6/2019

(ع. ز)

7

 

محافظ قلقيلية

الوقائي

10/6/2019

(ع. ع)

8

 

محافظ قلقيلية

الوقائي

13/6/2019

(ع. خ)

9

 

محافظ قلقيلية

الوقائي

15/6/2019

(أ. ز)

10

 

محافظة رام الله والبيرة

جهاز المخابرات العامة

2/6/2019

(ن. س)

11

 

محافظة رام الله والبيرة

جهاز المخابرات العامة

16/6/2019

(س. ا)

12

 

محافظة رام الله والبيرة

جهاز المخابرات العامة

4/6/2019

(أ. ه)

13

ثانياً: الحق في حرية الرأي والصحافة والتجمع السلمي

  • ·        بتاريخ 4/6/2019 أعلن حزب التحرير صلاة العيد وأعتبر أن العيد توافق بعد قرار السعودية وعدد من الدول الإسلامية، قام مجموعة من أفراد الحزب بالتكبير في مسجد الابرار والصلاة فيه، وفي حوالي الساعة الخامسة وستة وثلاثون دقيقة قامت بلدية الخليل بقطع الكهرباء عن مدنية الخليل، وبعدها قامت الأجهزة الأمينة (الشرطة، الشرطة الخاصة، الامن الوقائي، الأمن الوطني، المخابرات) بمحاصرة المسجد والاعتداء على المصلين واعتقال نحو 15 شخصاً تم توزيعهم على جهازي الأمن الوقائي والمخابرات العامة مع أن عدد منهم كان من كبار السن ويعانون من الأمراض. تم الإفراج عنهم في نفس اليوم بعد ساعات من الإفطار. وحسب رواية المتحدث باسم الحزب، قامت مجموعة من المحسوبين على حركة فتح من بلدة بني نعيم بمحاولة منع المصلين من أداء صلاة العيد ومحاولة إغلاق المسجد في منطقة الجلاجل القريبة من بني نعيم، وحدثت مشادات داخل المسجد ورفع أحد الأشخاص سلاحه على أحد المصلين. في يوم 7/6/2019 اعتقلت الأجهزة الأمنية 41 شخصاً منهم 7 من الخليل، أوقفهم جهاز الأمن الوقائي ونقل عدد منهم إلى أريحا على خلفية توزيع بيان بعد صلاة الجمعة، يوضح فيه الحزب موقفه من إفطار يوم 4/6/2019.
  • ·        بتاريخ 8/6/2019 فتش أفراد من جهاز الأمن الوقائي منزل المواطن (ف. س) 62 عاماً من خربة سلامة بمحافظة الخليل في ساعة متأخرة، وقد تم مصادرة هاتفه الشخصي وحاسوبه وكذلك مجموعة من الأوراق، وطلب منه التوجه الى رام الله لمقابلة النيابة العامة، وفي صباح 9/6/2019 أوقفته النيابة العامة على خلفية نشره وثائق متعلقة بالفساد، ويرأس المواطن جمعية يداً بيد من أجل وطن خالي من الفساد، وقد تم الإفراج عنه بتاريخ 10/6/2019 نتيجة تدخل الهيئة.
  • ·        بتاريخ 11/6/2019 فصلت إدارة جامعة الخليل مجموعة من الطلبة الذين عبروا عن آرائهم في الجامعة على منشور لعمادة القبول والتسجيل على صفحتها على الفسيبوك ترجو فيه التوفيق لطبة الثانوية العامة، فقام عدد من الطلبة بإبداء رأيهم في الجامعة، فقامت عمادة شؤون الطلبة وبالتنسيق مع إدارة الجامعة بفصلهم، وإعادتهم الى مقاعد الدراسة بعد تقديمهم ما يشبه الاعتذار للجامعة.
  • ·        بتاريخ 16/6/2019 أوقف أفراد من جهاز الأمن الوقائي المواطن (أ. ا) 25 عاماً من قرية العلقة بمحافظة الخليل على خلفية منشوراته على الفيسبوك وهو طالب في جامعة بيزيت. خاطبت الهيئة الأمن الوقائي للإفراج عنه.
  • ·        تلقت الهيئة شكوى من مجموعة من أعضاء من حزب التحرير الموقوفين لدى اللجنة الأمنية في أريحا، جرى توقيفهم منذ 7 حزيران 2019 لدى اللجنة الأمنية المشتركة، وافادوا ان اعتقالهم جاء على خلفية ممارسة الشعائر الدينية والتعبير عن الرأي وانتمائهم السياسي لحزب التحرير.
  • ·        بتاريخ 16/6/2019 احتجز جهاز الأمن الداخلي في غزة المواطن (أ. ع) أحد النشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والقائمين على حملة (إهبد). ووفقاً لادعاء الأهل فإنه تم استدعاء ابنهم من قبل الجهاز وأن احتجازه جاء على خلفية نشاطه على مواقع التواصل الاجتماعي.

ثالثاً: الاعتداء على الممتلكات العامة والاشخاص

  • بتاريخ 6/6/2019 اعتدى أحد المواطنين المعروفين على أخصائي الأشعة (ص.ب) في مستشفى الخليل الحكومي بالضرب ما تسبب بإصابته في عينه اليسرى وكدمات في وجهه، وادعى المواطن أن موظف الأشعة لم يحسن استقباله ورفض تصوير ابنته، ما دفعه الى الاتصال بعدد من أقاربه والاعتداء عليه.
  • بتاريخ 15/6/2019 اعتدى مواطنون من عائلة معروفة في مدينة الخليل على عناصر أمن المستشفى الأهلي في الخليل وذلك بعد رفض الأمن السماح لهم بإدخال الطعام لقسم العناية المكثفة وقد أصيب خمسة من أفراد الأمن، حضرت قوة من الأمن الوطني وسيطرت على المشكلة بعد تجددها بقسم الطوارئ.
  • بتاريخ 15/6/2019 توجهت عناصر مسلحة من حركة فتح – إقليم وسط الخليل لمنازل عائلة القواسمة وخاصة الناطق باسم الحركة (أ و خ. أ) وقد تم إلقاء القبض عليهم والإفراج عنهم بعد ساعات.

رابعاً: الاستيلاء على أموال المواطنين دون حكم قضائي

  • بتاريخ 9/6/2019 فتش أفراد من جهاز الأمن الوقائي منزل المواطن (ف. س) 62 عاماً، رئيس جمعية يداً بيد من أجل وطن خالي من الفساد، من خربة سلامة في دورا في ساعة متأخرة، وتم مصادرة هاتفه الشخصي وحاسوبه وكذلك مجموعة من الأوراق، وطلب منه التوجه الى رام الله لمقابلة النيابة العامة، وفي صباح 9/6/2019 تم توقيفه من قبل النيابة العامة على خلفية نشره وثائق متعلقة بالفساد، ولم يتم استرداد المضبوطات لدى النيابة العامة لغاية الآن.
  • بتاريخ 30/4/2019 أوقف أفراد من جهاز الأمن الوقائي في الخليل المواطن (ر. ش) 33 عاماً من بلدة سعير على خلفية سياسية، ومصادرة مبلغ 2400 شيكل، وأفاد المواطن في شكوى تقدم بها للهيئة أنه تم تحرير محضر ضبط في المبلغ والذي قام أحد الأشخاص بإعطائه إياه من أجل إيداعه في كنتين أحد الأسرى من خلال أحد أقاربه، وأنه قد أفرج عنه بتاريخ 12/5/2019.

خامساً: انتهاك الحق في التنقل والسفر

  • ·        بتاريخ 30/6/2019 تلقت الهيئة شكوى المواطن (ن. ف) من مدينة غزة 56 عاماً، رئيس الجامعة الإسلامية، تفيد أنه خلال شهر 4 لعام 2019 تقدم بطلب لتجديد جواز السفر الدبلوماسي (VIP) إلى وزارة الداخلية في رام الله دائرة الجوازات، عبر مكتب مراكش في غزة، وذلك أسوةً بباقي رؤساء الجامعات في فلسطين، المتعارف عليه أكاديمياً حصول رؤساء الجامعات على جوازات سفر دبلوماسية، إلا أنه تفاجئ بإبلاغه من قبل المكتب برفض تجديد الجواز رفضاً أمنياً دون معرفة الجهة التي تمنع التجديد.
  • ·        بتاريخ 26/6/2019 تلقت الهيئة شكوى المواطن (أ. ف) من غزة 52عاماً ويعمل قاضياً، أنه عام 2016 فقد جواز سفره والذي تنتهي صلاحيته في شهر 2/2017، تقدم بطلب لدى وزارة الداخلية في رام الله لإصدار جواز السفر الخاص به، تم ابلاغه برفض اصدار جواز سفره (بدل فاقد) من قبل جهاز المخابرات العامة في رام الله، بحجة أنه يعمل في جهاز القضاء بقطاع غزة. كما أفاد أنه تقدم بطلب جديد عام 2018 من خلال شركة حنيف للخدمات العامة بغزة، وبعد استيفاء اللازم ومن خلال البرنامج الإلكتروني في وزارة الداخلية برام الله تلقى رد (أنه يوجد طلب مسبق باسمه ولم يفصل فيه، ولا يحق له تقديم طلب جديد قبل الحصول على الموافقة من الجهات الأمنية).
  • ·        بتاريخ 29/5/2019 تم منع المواطنة ( د. ا) 18 عاماً من السفر عبر معبر رفح البري للدراسة ضمن منحة جامعية في تركيا، على خلفية قيام والدها بإستصدار حكم قضائي من المحكمة الشرعية بمنعها من السفر تحت ذريعة الولاية القانونية للأب عليها. وتقدمت بتاريخ 23/6/2019 بطلب عدم ممانعة سفر إلا أنه تم رفض الطلب من قبل المحكمة وتمت مطالبتها باللجوء للحل الودي مع والدها.

سادساً: التأخير والمماطلة في تنفيذ قرارات المحاكم الفلسطينية

سجلت الهيئة خلال شهر حزيران 2019، 5 شكاوى حول عدم تنفيذ قرارات المحاكم، وهي على النحو التالي:

  • بتاريخ 12/5/2019 أوقف جهاز المخابرات العامة في الخليل المواطن (م. ح) 35 عاماً من قلقيلة على خلفية سياسية، وبتاريخ 30/5/2019 قررت محكمة صلح الخليل إخلاء سبيله، لكن جهاز المخابرات أعاد عرضه على المحكمة بتاريخ 2/6/2019 وقررت المحكمة إخلاء سبيله ولم يتم تنفيذ قرار المحكمة، وبتاريخ 9/6/2019 اعيد توقيفه من جديد لدى محكمة صلح حلحول بتهمة جديدة، ومازال موقوفاً.
  • المواطن (ف. ي) طولكرم ومطالبته الإفراج عنه، محتجز لدى جهاز الأمن الوقائي منذ 29/5/2019 بسبب الانتماء السياسي لحركة حماس، محتجز سابق لدى الأجهزة الامنية، وحتى تاريخ إعداد هذا التقرير لم يتم تنفيذ قرار المحكمة ولم يتم الإفراج عنه.
  • المواطن (م. ح) سلفيت ومطالبة الإفراج عنه، محتجز لدى جهاز الأمن الوقائي منذ 30/5/2019 وان احتجازه مرهون بتسليم شقيقه محمود نفسه للجهاز، وحتى انتهاء من اعداد التقرير لم يتم الافراج عنه.
  • المواطن (م. ع) نابلس ومطالبته جهاز المخابرات العامة بتنفيذ قرار محكمة صلح نابلس الصادر بتاريخ 24/6/2019 والقاضي بإخلاء سبيله. وهو محتجز منذ 17/6/2019 لدى جهاز المخابرات العامة.
  • المواطن (أ. ا) جرى توقيفه من جهاز المخابرات العامة في رام الله بتاريخ 29/5/2019، وبتاريخ 10/6/2019 صدر قرار من محكمة صلح رام الله بالإفراج عنه بكفالة ورغم ذلك لم ينفذ القرار.

 

 

انتهى

 

 

 

 

للمزيد من التقارير الشهرية انقر هنا