التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات (تموز 2019)

التقرير الشهري حول

الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات

في فلسطين خلال شهر تموز من العام 2019

استمرت الانتهاكات الداخلية خلال شهر تموز من العام 2019 بوتيرة متفاوتة، يبرز هذا التقرير أهم الانتهاكات التي رصدتها الهيئة، وقد خلصت الهيئة من مجمل ما رصدته من انتهاكات إلى ما يلي:

الانتهاك

حزيران

تموز

الضفة الغربية

قطاع غزة

حالات الوفاة غير الطبيعية

13

12

8

4

شكاوى حول التعذيب وسوء المعاملة

39

42

24

18

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة

35

38

28

10

التوقيف على ذمة المحافظ

13

35

35

0

عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ الأحكام

5

5

5

0

انتهاك الحق في التنقل والسفر

3

9

9

0

حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي

6

5

5

0

الاعتداء على الممتلكات العامة والأشخاص

3

0

0

0

الاستيلاء على أملاك المواطنين دون حكم قضائي

2

8

8

0

أحكام الإعدام

0

1

0

1

  • رصدت الهيئة 12 حالة وفاة غير طبيعية، رصدت 13 حالة في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 42 شكوى حول التعذيب وسوء المعاملة، تلقت 39 شكوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 38 شكوى حول انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة والاحتجاز دون توفر ضمانات المحاكمة العادلة، تلقت 35 شكوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 35 شكوى حول التوقيف على ذمة المحافظ في الضفة، تلقت 13 شكاوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 5 شكاوى حول عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ أحكام المحاكم، تلقت 5 شكاوى في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة 5 شكاوى حول الاعتداء على حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي، تلقت 6 شكاوى في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة 9 شكاوى حول الحق بالتنقل والسفر، تلقت 3 شكاوى في الشهر السابق.
    • لم تتلق الهيئة أي شكوى حول الاعتداء على الممتلكات العامة والأشخاص، تلقت 3 شكاوى في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة 8 شكاوى حول الاستيلاء على أموال المواطنين، تلقت الهيئة شكويان في الشهر السابق.
    • وثقت الهيئة حكم إعدام واحد، لم توثق أي حكم إعدام في الشهر السابق.

 

تفاصيل الانتهاكات

أولاً: انتهاكات الحق في الحياة والسلامة الشخصية

رصدت الهيئة 12 حالة وفاة، وقعت 8 منها في الضفة الغربية، و4 في قطاع غزة. توزعت كالتالي: 5 حالات وفاة وقعت في ظروف غامضة، حالتان منها في الضفة الغربية، و3 حالات في قطاع غزة. حالتا وفاة وقعتا في شجارات عائلية واحدة في الضفة والأخرى في القطاع. 5 حالات وفاة وقعت نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة حالة منها في قطاع غزة، و4 حالات في الضفة الغربية.

توضيح لحالات الوفاة

  1. 1.    حالات الوفاة في ظروف غامضة

- بتاريخ 6/7/2019 انتشل أفراد الشرطة والدفاع المدني جثة المواطنة (م. ص) 40 عاماً من بئر في قرية يتما جنوب نابلس. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وأمرت النيابة بالتحفظ على الجثة واحالتها للتشريح، والشرطة تحقق في أسباب الوفاة ودوافعها.  

- بتاريخ 6/7/2019 عثر على الطفل (ب. أ) 12 عاماً من بلدة علار بمحافظة طولكرم مشنوقا في منزل ذويه بالبلدة، وقد تم نقله لمستشفى النجاح الا انه فارق الحياة. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ويحتمل أن يكون الطفل أقدم على الانتحار بسبب ادمانه على بعض العاب الانترنت الخطيرة.

- بتاريخ 7/7/2019 توفيت المواطنة (أ. ا) 26عاماً من مخيم النصيرات بمحافظة الوسطى جراء اصابتها بجروح خطيرة نتيجة سقوطها من مكان مرتفع، مما أدى الى اصابتها بكسور في انحاء متفرقة من جسمها خاصة الأجزاء العلوية (العنق والرأس) ووفقاً لمعلومات الهيئة وحسب التحقيقات، تبين انها تعانى منذ الطفولة من اختلال نفسى وعصبي، ولديها سجل طبي في مستشفى الطب النفسي منذ صغرها وتعيش ظروف اجتماعية صعبة، والدها قتل والدتها وأمضى بالسجن 20 عاماً وعاشت بلا والدين مع اخوانها بالمنزل، والتحقيقات ترجح ان المواطنة قامت بإلقاء نفسها من على سطح المنزل. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 8/7/2019 توفي المواطن (ع. ش) 46 عاماً من مخيم النصيرات بمحافظة الوسطى. جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة صعقة كهربائية، ووفقاً لمعلومات الهيئة، فقد تسلق المواطن عامود كهرباء للضغط العالي بالقرب من مقر مخازن شركة الاتصالات الفلسطينية على طريق صلاح الدين، وامسك بأسلاك الكهرباء، فأصيب بصعقة كهربائية اسقطته ارضاً، ما أدى لوفاته فوراً، تشير التحقيقات الأولية لإقدام المواطن على ايذاء نفسه (الانتحار) بسبب بعض المشاكل والخلافات العائلية في منزله. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 8/7/2019 توفى المواطن (ع. ر) 26 عاماً من جباليا غزة. جراء اختناقه شنقاً، ووفقاً لمعلومات الهيئة فالمواطن المذكور جريح منذ العام 2005 جراء قصف إسرائيلي أدى لبتر قدميه، وكان يتلقى راتباً شهرياً من مؤسسة أسر الشهداء والجرحى، ومنذ بداية العام 2019 تم قطع راتبه. هو متزوج ومعيل لأربعة أطفال ويعاني من ضعف وتراجع بالنظر، ودخل في حالة اكتئاب بالفترة الأخيرة، وبتاريخ 8/7/2019 وعند الساعة السابعة صباحا وجدته عائلته معلق بواسطة حبل حول عنقه في سقف الغرفة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

  1. 2.    الوفاة نتيجة الشجارات العائلية والقتل الخطأ

- بتاريخ 7/6/2019 توفي المواطن (م. ج) 20 عاماً من سكان مخيم بلاطة بمحافظة نابلس، جراء اصابته بجروح خطيرة في رقبته بآلة حادة، وأصيب شقيقه واثنين آخرين بأعيرة نارية بشجار عائلي وقع في مخيم بلاطة شرقي مدينة نابلس. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وتم تحويله للطب الشرعي في مستشفى النجاح. انتشرت قوة من الأجهزة الأمنية لحفظ الأمن وممتلكات المواطنين في محيط المكان وما زال التحقيق جارٍ.

-  بتاريخ 17/7/2019 توفي المواطن (م. ا) 60 عاماً من مدينة دورا بمحافظة الخليل، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة إطلاق النار عليه من قبل أحد الأشخاص خلال تواجده في سوق أسبوعي للأغنام يقام في مدنية الظاهرية كل يوم أربعاء. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث وتم توقيف القاتل، جدير بالذكر أن الحادث جاء على خلفية ثأر قديم يتجاوز عمره 30 عاماً.

3. الوفاة نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة.

- بتاريخ 27/6/2019 توفي الطفل (أ. ف) 7 سنوات من نابلس، جراء اختناقه غرقاً في بركة ماء في بلدة بيت ليد قضاء طولكرم. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث. 

- بتاريخ 18/7/2019 توفي المواطن (م. ف) 19 عاماً من سكان محافظة غزة. جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة تعرضه لصعقة كهربائية أثناء قيامه بتركيب خط كهرباء (خطوط كهرباء للمولدات التي تباع للمواطنين في حال انقطاع الكهرباء). تم نقله لمستشفى الشفاء إلا أنه فارق الحياة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين شبهة جنائية، السبب يعود لعدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة.

- بتاريخ 20/7/2019 توفي المواطن (م. ا) 32 عاماً من مدينة الخليل جراء إصابته بجروح خطيرة وذلك نتيجة سقوط قطعة صخرية عليه أثناء عمله في إحدى مناشير الحجر في بلدة بني نعيم. حضرت الشرطة إلى المكان، وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 21/7/2019 توفي الطفل (إ. أ) 4 سنوات من مدينة السموع بمحافظة الخليل جراء اصابته بالاختناق. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 21/7/2019 توفي المواطن (أ. ا) 28 عاماً من مدينة دورا بمحافظة الخليل جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه عن سطح منزلهم قبل أيام من وفاته. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

4. أحكام الإعدام

- بتاريخ 9/7/2019 أصدرت محكمة بداية غزة حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق المتهم (ج. م) 69 عاماً سكان غزة (جباليا)، بتهمة قتل المواطن (أ. ع) بتاريخ 15/2/2018.

5. الاصابة نتيجة فوضى السلاح

- بتاريخ 27/7/2019 كانت مجموعة من المواطنين تحتفل بمناسبة نجاح أحدهم في الثانوية العامة في احدى قاعات الاحتفالات في رفيديا، وكانوا يطلقون الألعاب النارية بالهواء بطريقة أدت الى اعتراض أصحاب المحال التجارية ما أدى الى تدخل الشرطة. الشرطة لم تتوصل الى حل مع المحتفلين فاستدعت قوة من الأمن الوطني ما فاقم الموقف، وقام أحد رجال الشرطة بإطلاق النار بالهواء فأصابت رصاصتين مواطن كان يقف على شرفة منزله، فاخترقت احدى الرصاصات رأس المواطن والأخرى في خاصرته. نقل المصاب الى احدى مستشفيات نابلس ووصفت اصابته بالخطيرة ولكنها مستقرة. وتعمل وزارة الصحة على نقله الى احدى مستشفيات الخارج. الاستخبارات العسكرية تحقق في الحادث.

6. التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 42 شكوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، منها 24 شكاوى في الضفة الغربية و18 شكوى في قطاع غزة، وقد وردت الشكاوى في الضفة الغربية على النحو التالي: 17 شكوى ضد جهاز الشرطة، وشكوى واحدة ضد جهاز المخابرات العامة، 6 شكاوى ضد جهاز الأمن الوقائي. أما في قطاع غزة فقد كانت تلك الشكاوى على النحو التالي: 17 شكوى ضد جهاز الشرطة، وشكوى واحدة ضد مؤسسة الربيع لرعاية الأحداث.

ثانياً: انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة ويشمل هذا الحق الاعتقال التعسفي والاعتقال على خلفية سياسية والتوقيف على ذمة المحافظين.

الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير في الضفة الغربية 28 شكوى تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة خلال ذات الشهر 10 شكاوى حول الانتهاك المذكور.

أما في مجال التوقيف على ذمة المحافظ، فخلال شهر تموز من العام 2019 سجلت الهيئة (35) شكوى جاء فيها توقيف أشخاص على ذمة المحافظ وهي على النحو التالي:

ملاحظات

الجهة الموقوف على ذمتها

مكان التوقيف

تاريخ التوقيف

الاسم

ت

 

محافظ طولكرم

الوقائي

23/6/2019

(م. غ)

1

 

محافظ طولكرم

الوقائي

17/6/2019

(ر. ص)

2

 

محافظ طولكرم

الوقائي

21/6/2019

(م. ا)

3

 

محافظ طولكرم

الوقائي

11/6/2019

(م. ا)

4

 

محافظ طولكرم

الوقائي

11/6/2019

(م|. ض)

5

 

محافظ طولكرم

المخابرات

21/6/2019

(م. ب)

6

 

محافظ طولكرم

المخابرات

8/7/2019

(م. ب)

7

 

محافظ طولكرم

المخابرات

14/7/2019

(س. ر)

8

 

محافظ طولكرم

المخابرات

9/7/2019

(ع. ص)

9

 

محافظ طولكرم

المخابرات

8/7/2019

(و. ر)

10

 

محافظ طولكرم

نظارة طولكرم

8/7/2019

(أ. ش)

11

 

محافظ طولكرم

نظارة طولكرم

8/7/2019

(إ. ع)

12

 

محافظ طولكرم

الوقائي

25/6/2019

(س. خ)

13

 

محافظ طولكرم

الوقائي

7/7/2019

(أ. ع)

14

 

محافظ طولكرم

الوقائي

8/7/2019

(ع. م)

15

 

محافظ طولكرم

الوقائي

1/7/20219

(م. ع)

16

 

محافظ طولكرم

الوقائي

8/7/2019

(و. م)

17

 

محافظ طولكرم

الوقائي

6/7/2019

(م. ع)

18

 

محافظ طولكرم

الوقائي

3/7/2019

(ع. ف)

19

 

محافظ طولكرم

الوقائي

5/7/2019

(م. ب)

20

 

محافظ طولكرم

الوقائي

7/7/2019

(ر. ع)

21

 

محافظ طولكرم

الوقائي

3/7/2019

(م. أ)

22

 

محافظ نابلس

المخابرات

21/6/2019

(ل. ع)

23

 

محافظ نابلس

المخابرات

21/6/2019

(م. خ)

24

 

محافظ نابلس

المخابرات

21/6/2019

(ع. أ)

25

 

محافظ نابلس

المخابرات

18/6/2019

(ع. ر)

26

 

محافظ نابلس

المخابرات

13/6/2019

(ج. ج)

27

 

محافظ نابلس

المخابرات

30/6/2019

(ع. س)

28

 

محافظ نابلس

المخابرات

9/6/2019

(ع. ط)

29

 

محافظ قلقيلية

المخابرات

4/7/2019

(ل. س)

30

 

محافظ قلقيلية

المخابرات

17/7/2019

(ا. ع)

31

 

محافظ قلقيلية

الوقائي

17/7/2019

(ي. ع)

32

 

محافظ قلقيلية

الوقائي

21/7/2019

(ب. ع)

33

 

محافظ قلقيلية

الوقائي

23/7/2019

(ت. ش)

34

 

محافظ جنين

الشرطة

26/7/2019

(م. خ)

35

 

ثالثا: الحق في حرية الرأي والصحافة والتجمع السلمي:

- بتاريخ 21/6/2019 أوقف أفراد من جهاز الأمن الوقائي في الخليل المواطن (أ. ا) 31 عاماً من صوريف بمحافظة الخليل على خلفية خطبة الجمعة في مسجد عبد الرحمن بن عوف والتي كانت عن نصرة المظلوم، وتناول فيها مثال الرئيس محمد مرسي وقد تم إخلاء سبيله بتاريخ 23/6/2019 دون عرضه على النيابة أو القضاء، أفاد المواطن في شكوى تقدم بها للهيئة أن توقيفه جاء على خلفية حرية الرأي والتعبير.

- بتاريخ 9/7/2019 أوقف أفراد من جهاز المخابرات العامة في الخليل المواطن (أ. ا) 22 عاماً من مدينة يطا على خلفية نشاطه الطلابي، وأفاد المواطن في شكوى تقدم بها للهيئة أنه طالب في جامعة بولتكنيك فلسطين وأنه كان ناشط طلابي وتم توقيفه لدى الاحتلال على نفس التهمة وأفرج عنه بتهم الانتماء للكتلة الإسلامية.

- بتاريخ 10/7/2019 استدعى جهاز الأمن الوقائي المواطن (ف. ا) 49 عاماً على خلفية نشره على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك حول فساد في تعيينات وزارة التربية والتعليم، وأفاد المواطن في شكوى تقدم بها للهيئة أن هذا ليس الاستدعاء الأول وقد تم استدعائه في شهر 1/2019 دون توجيه أي تهمة جدية وأن توقيفه جاء على خلفية حرية الرأي والتعبير.

- بتاريخ 14/7/2019 أوقف أفراد من جهاز الأمن الوقائي في الخليل الطالب بجامعة القدس "أبو ديس" (إ. ر) 22 عاماً من مخيم الفوار بمحافظة الخليل، بتهمة نشره على الفيسبوك منشورات تنتقد تصرفات جهاز الأمن الوقائي لدى توقيف شقيقه سابقاً. وأفاد المواطن في شكوى تقدم بها للهيئة انه تعرض للضرب من قبل أفراد الجهاز الذين قاموا بتوقيفه.

- بتاريخ 24/7/2019 أوقف أفراد من جهاز الأمن الوقائي الصحفي (ث. ا) 30 عاماً من مدينة الخليل بتهم تتعلق بعمله الصحفي، وزار ممثلو الهيئة بتاريخ 27/7/2019 الصحفي في مكان توقيفه لدى جهاز الأمن الوقائي في الخليل، وتم الالتقاء به بشكل منفرد والاطمئنان على ظروف توقيفه وعلى الإجراءات القانونية المتخذة بحقه، وبتاريخ 29/7/2019 قررت محكمة صلح الخليل الإفراج عنه بكفالة عدلية، وتم التأكد من الإفراج عنه.

رابعاً: الاستيلاء على أموال المواطنين دون حكم قضائي:

- بتاريخ 8/7/2019 أوقف أفراد من جهاز الأمن الوقائي في الخليل المواطن (ن. س) 38 عاماً من مدينة الخليل وقد تم تفتيش منزله ومصادرة جهاز حاسوب محمول، وأفاد والده أن توقيفه جاء على خلفية سياسية، وما زال الحاسوب لدى الأمن الوقائي ولم يتم تسليمه.

- بتاريخ 8/6/2019 فتش أفراد من جهاز الأمن الوقائي منزل المواطن (م. أ) 43 عاماً من دورا بمحافظة الخليل، وتم مصادرة جهازي حاسوب PC وآخر محمول وجهاز DVR وذلك على خلفية سياسية، هو أحد أعضاء المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، وبتاريخ 22/7/2019 قام أفراد من جهاز الأمن الوقائي بتوقيفه وتم الإفراج عنه في نفس اليوم وتم إعادة كل مصادرته له في اليوم التالي.

- بتاريخ 30/4/2019 أوقف أفراد من جهاز الأمن الوقائي في الخليل المواطن (ر. ش) 33 عاماً من بلدة سعير على خلفية سياسية ومصادرة مبلغ 2400 شيكل منه، وأفاد في شكوى تقدم بها للهيئة ان المبلغ هو أموال شخصية لعائلة أسير كان ينوي إيداعها عبر الكنتين وقد أفرج عنه بتاريخ 12/5/2019 دون أن يتم إعادة المبلغ له.

- بتاريخ 2/7/2019 صادر أفراد من جهاز المخابرات العامة مبلغ 1200 يورو من المواطن (ص. ز) 36 عاماً من الخليل وذلك أثناء عودته من فرنسا، وأفاد المواطن أنه قام بمراجعة جهاز المخابرات العامة في الخليل غير أن المبلغ لم يتم اعادته له.

- في شهر 1/2019 استدعى جهاز الأمن الوقائي في الخليل المواطن (ع. م) 19 عاماً من الظاهرية، وتم مصادرة جهازين نقالين من نوع آيفون X مكس وآيفون 6 ولم يتم أعادتهما رغم المطالبة، وأفادت النيابة أن الأجهزة مضبوطة حسب الأصول في قضية منظورة أمام المحكمة.

- في شهر 6/2019 أوقف جهاز المباحث العامة في بيت لحم المواطن (أ. ع) 58 عاماً من بيت لحم ومصادرة 15 هاتف نقال و2 بطارية وشرائح، ولم يتم اعادتها له عند الإفراج عنه، وأنه تم إعادتها بعد تقديمه شكوى للهيئة.

- بتاريخ 20/7/2019 أوقفت قوة أمنية مشتركة المواطن (ع. أ) 26 عاماً من الخليل وصادرت جواله وطلبت منه مقابلة جهاز المخابرات العامة في الخليل، وأفاد المواطن في شكوى تقدم بها للهيئة أنه يعمل إماماً لمسجد الشعراوي في الخليل، تم أعادة الهاتف له بعد مراجعته للجهاز.

- بتاريخ 24/7/2019 أوقف أفراد من جهاز الأمن الوقائي في الخليل الصحفي (ث. ا) ومصادرة جهازي حاسوب وآي باد وهادريسك وذاكرات وهاتفه الشخصي.

 

خامساً: انتهاك الحق في التنقل والسفر

- بتاريخ 1/7/2019 تلقت الهيئة شكوى المواطن (ن. ص) من غزة 56 عاماً ويعمل رئيساً للجامعة الإسلامية، تفيد أنه خلال شهر 4 لعام 2019 تقدم بطلب لتجديد جواز السفر الدبلوماسي (VIP) إلى وزارة الداخلية في رام الله (دائرة الجوازات) عبر مكتب مراكش في غزة، وذلك أسوةً بباقي رؤساء الجامعات في فلسطين، المتعارف عليه حصول رؤساء الجامعات على جوازات سفر دبلوماسية، تفاجأ بإبلاغه من قبل المكتب برفض تجديد الجواز رفضاً أمنياً دون معرفة الجهة التي تمنع التجديد.

- بتاريخ 8/7/2019 تلقت الهيئة شكوى من المواطن (خ. ط) 32 عاماً من الخليل ومقيم حاليا في مدينة غزة. ووفقاً لإفادة تقدم بها للهيئة أنه وفي شهر 4/2019 تقدم بطلب اجراء معاملة تجديد جواز سفر له ولزوجته، ولابنتيه 5 سنوات، ولأبنته و3 سنوات، الى وزارة الداخلية (دائرة الجوازات) وذلك عبر اجراء وكالة خاصة لشقيقه في الضفة الغربية لإتمام معاملة اجراءات جوازات السفر، وأثناء تواجد شقيقه في مقر وزارة الداخلية فرع الخليل فوجئ باحتجازه لعدة ساعات وابلاغه برفض اصدار جوازات السفر ووجود منع أمني من قبل جهاز المخابرات العامة في الضفة، وإطلاق سراحه بعد عدة ساعات.

- بتاريخ 10/7/2019 تلقت الهيئة شكوى المواطن (ر، أ) من غزة 34 عاماً ويعمل في المديرية العامة لمراكز الاصلاح والتأهيل بغزة تفيد أنه بتاريخ 12/3/ 2019 تقدم بطلب جواز السفر إلى وزارة الداخلية في رام الله (دائرة الجوازات) عبر مكتب ايلياء في غزة، تم إبلاغه من قبل المكتب برفض الطلب دون توضيح الأسباب، علما انه تقدم خلال عام 2017 بثلاثة طلبات للحصول على جواز سفر من خلال ثلاث مكاتب مختلفة وجميعهم افادوه برفض الطلب بسبب امنى.

- بتاريخ 10/7/2019 تلقت الهيئة شكوى المواطن (خ. ا) 45 عاماً من غزة، ويعمل أستاذ اعلام في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية ونائب رئيس الكلية الجامعية ورئيس منتدى الإعلامين الفلسطينيين، وبتاريخ 26/5/2019 تقدم بطلب الى وزارة الداخلية دائرة الجوازات في رام الله، لتجديد جواز السفر الخاص به وذلك عبر مكتب ضيوف الرحمن للحج والعمرة، وبعد شهر من تقديمه الطلب وتحديداً بتاريخ 26/6/2019 تم ابلاغه من قبل المكتب بأن معاملة اجراء جواز السفر قد تم ايقافها أمنيا من قبل جهاز المخابرات وجهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية. وحسب ما علمه أن سبب رفض تجديد جواز السفر هو مشاركته في مؤتمر اعلامي في القاهرة حول تجديد الخطاب الديني في الحركات الاسلامية، واتهامه بتواجده مع عناصر من تيار دحلان مشاركة في المؤتمر.

- بتاريخ 11/7/2019 تلقت الهيئة شكوى من المواطن (ر. ا) 27 عاماً من غزة، يعمل مدير مؤسسة عين ميديا للإعلام، وجاء في شكواه للهيئة أنه وبتاريخ 20/5/2018 تقدم بطلب إلى مكتب زوار الحرمين في مدينة غزة، بهدف الحصول على فيزا للسفر لتركيا وقام بتسليم جواز السفر الخاص به إلى مكتب لإكمال الإجراءات اللازمة وإرسالها إلى السفارة التركية للحصول على الموافقة والفيزا لحضور مؤتمر إعلامي وكان يقوم بمراجعة المكتب على مدار 3 شهور متتالية. وفي شهر 9/2018 تقدم بطلب إلى وزارة الداخلية دائرة الجوازات بهدف الحصول على جواز سفر بدل فاقد بعد تمام جميع الإجراءات الخاصة له ونشره في الجريدة، وقمت بإرسال المعاملة عبر توكيل خاص لأحد الأصدقاء في مدينة رام الله وفي شهر 10/2018 وتم إبلاغي من قبل وزارة الداخلية أن المعاملة موقوفة من قبل جهاز المخابرات بحجة لدي جواز سفر ساري المفعول حتى تاريخ 21/6/2021.

- بتاريخ 15/7/2019 تلقت الهيئة شكوى من المواطن ( ش. ا) 36 عاماً من مدينة غزة، ويعمل في وزارة التربية والتعليم (معلم) ومحاضر في جامعة الإسراء، وبتاريخ 17/2/2017 تم تبليغه عبر البريد الإلكتروني من قبل إدارة جامعة (لاهور) في باكستان بوقف التعامل الرسمي مع الجامعة بما يخص استكمال دراسته للدكتوراه بسبب إدراج اسمه على اللائحة السوداء وقد اثبتوا له ذلك عبر كتاب رسمي استلم نسخة عنه والذى يفيد بأن السفارة الفلسطينية في باكستان قامت بمخاطبة وزارة الخارجية الباكستانية بتاريخ 30/11/2016 تطلب فيه ايقاف التعامل معه كمواطن فلسطيني كونه مدرج على اللائحة السوداء للإرهاب بناء على تعليمات من جهاز المخابرات الفلسطينية، وبناء على ذلك قامت وزارة الخارجية الباكستانية بمراسلة الجامعة والتي نفذت القرار على الفور وابلاغه به. علماً أنه ملتحق بجامعة لاهور ضمن برنامج الدكتوراه في ادارة الأعمال منذ شهر10/2015 عبر منحة تعليمية حصل عليها من السفارة الفلسطينية في باكستان، وقد أتم المساقات المطلوبة جميعها وما يعرف بالامتحان الشامل ومكث المدة القانونية حسب نظام وزارة التعليم العالي الفلسطينية مدة (8) شهور، علماً أنه وخلال وجوده في باكستان للدراسة لم يتعرض لأي اشكالية ولم يتم استدعائه أمنيا من أي جهة الى ان عاد بتاريخ 4/7/2016 غزة طبيعي. وفي شهر 3/2019 توجه إلى معبر مصر لأداء مناسك العمرة ومن ثم محاولة السفر لاستكمال الدراسة، لكن فوجئ واثناء تواجده في الجانب المصري بإعادته وابلاغه بأنه ممنوع أمنياً وأنه على اللائحة السوداء وممنوع من السفر.

- بتاريخ 15/7/2019 تلقت الهيئة شكوى من المواطن (ر. ش) 34 عاماً من مدينة غزة، ويعمل محاضراً في جامعة الأقصى تخصص اقتصاد. وبتاريخ 17/2/2017 تم تبليغه عبر البريد الإلكتروني من قبل إدارة جامعة (لاهور) في باكستان بوقف التعامل الرسمي مع الجامعة بما يخص استكمال دراسته للدكتوراه بسبب إدراج اسمه على اللائحة السوداء، وقد اثبتوا له ذلك عبر كتاب رسمي استلم نسخة عنه والذى يفيد بأن السفارة الفلسطينية في باكستان قامت بمخاطبة وزارة الخارجية الباكستانية بتاريخ 30/11/2016 تطلب فيه ايقاف التعامل معه كمواطن فلسطيني كونه مدرج على اللائحة السوداء للإرهاب بناء على تعليمات من جهاز المخابرات الفلسطينية، وبناء على ذلك قامت وزارة الخارجية الباكستانية بمراسلة الجامعة والتي نفذت القرار على الفور وابلاغه به. علما أنه ملتحق بجامعة لاهور ضمن برنامج الدكتوراه في ادارة الأعمال منذ شهر10/2015 عبر منحة تعليمية حصل عليها من السفارة الفلسطينية في باكستان، وقد أتم المساقات المطلوبة جميعها وما يعرف بالامتحان الشامل ومكث المدة القانونية حسب نظام وزارة التعليم العالي الفلسطينية مدة (8) شهور، علماً أنه وخلال وجوده في باكستان للدراسة لم يتعرض لأي اشكالية ولم يتم استدعائه أمنياً من أي جهة الى ان عاد بتاريخ 4/7/2016 غزة طبيعي. وفي شهر 3/2019 توجه الى معبر مصر لأداء مناسك العمرة ومن ثم محاولة السفر لاستكمال الدراسة، لكن فوجئ واثناء تواجده في الجانب المصري بإعادته وابلاغه بأنه ممنوع أمنياً وأنه على اللائحة السوداء وممنوع من السفر.

- بتاريخ 23/7/2019 تلقت الهيئة شكوى من المواطن (ف. ا) 51 عاماً من غزة، وقد جاء في شكواه أنه وبتاريخ 20/1/2017 تقدم بطلب لتجديد جواز السفر الخاص به لدى وزارة الداخلية في رام الله عبر مكتب ارقيق للسياحة والسفر في مدينة غزة، وبعد أسبوعين من تقديمه الطلب تم ابلاغه من قبل مدير المكتب انه تم إبلاغهم عبر المندوب في رام الله برفض تجديد جواز السفر الخاص به أمنيا من قبل جهاز المخابرات العامة. ومؤخرا وبتاريخ 6/5/2019 تلقي افادة من قبل المكتب تفيد بأنه لم يتم إصدار جواز سفر له ولم يحدد في الكتاب سبب عدم صدور الجواز، بعد ان تقدم مرة أخرى في شهر 4/2019 بمعامله أخرى لتجديد جواز السفر.

- بتاريخ 25/7/2019 تلقت الهيئة شكوى من المواطن (م. ص) 23 عاماً من غزة ويعمل في مجال الآثار والتنقيب، وحالياً طالب في الجامعة الاسلامية تخصص تاريخ وآثار. وبتاريخ 15/4/2019 تقدم بطلب الى وزارة الداخلية (دائرة الجوازات) بهدف الحصول على جواز سفر بدل تالف، وقام بعمل كافة الاجراءات اللازمة للحصول عليه، وذلك عبر مكتب الزبدة للسياحة والسفر في مدينة غزة، وعند قيامه بتاريخ 14/5/2019 بالمراجعة مع المكتب قام بإخباره أن اجراءات اصدار جواز بدل تالف معقدة وصعبة وتحتاج الى فترة طويلة، وحتى تاريخه لم يتمكن من الحصول على جواز سفر بحجة أنه لا زال تحت الفحص الأمني من قبل الأجهزة الأمنية.

سادساً: التأخير والمماطلة في تنفيذ قرارات المحاكم الفلسطينية

سجلت الهيئة 5 شكوى حول عدم تنفيذ قرارات المحاكم، وهي على النحو التالي:

- المواطن (ع. ا) من قلقيلية ومطالبته الإفراج الفوري عنه وتنفيذ قرارات المحكمة الصادرة بتاريخ 14/5 و28/5 القاضية بإخلاء سبيله لأن استمرار احتجازه مخالف للقانون. وحاليا محتجز لدى مركز توقيف مخابرات قلقيلية منذ 2/6/2019.

- المواطن (م. ا) من قلقيلية ومطالبته المخابرات بالإفراج الفوري عن زوجها المحتجز منذ تاريخ 12/5/2019 لدى مخابرات قلقيلية وتنفيذ قرار محكمة صلح قلقيلية الصادر بتاريخ 30/5/2019 حيث حصل على 3 قرارات الثاني بتاريخ 2/6/2019 والثالث بتاريخ 16/7/2019 وقد نفذ القرار في بداية شهر 8/2019.

- المواطن (م. ن) من قلقيلية ومطالبته جهاز الأمن الوقائي بتنفيذ قرار محكمة صلح رام الله الصادر بتاريخ 16/7/2019 والقاضي بالأفراج عنه وفقا للنظام والقانون، حيث أنه موقوف لدى جهاز الامن الوقائي منذ تاريخ 24/2/2019 ولم ينفذ القرار حتى تاريخ اعداد هذا التقرير.

- المواطن (م. ح) موقوف لدى جهاز المخابرات العامة في أريحا منذ تاريخ 15/6/2019، وبتاريخ 21/7/2019 صدر قرار عن المحكمة بإخلاء سبيله إلا أنه لم يفرج عنه. وبتاريخ 27/7/2019 أفرج عن المواطن.

- المواطن (ي. م) موقوف منذ 13/6/2019 لدى جهاز المخابرات العامة في أريحا، بتاريخ 21/7/2019 صدر قرار عن المحكمة بإخلاء سبيلة الا أنه لم ينفذ بعد. و(بتاريخ 27/7/2019 أفرج عنه).

 

انتهى

 

 

 

للمزيد من التقارير الشهرية انقر هنا