التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات في فلسطين خلال شهر آذار من العام 2020

التقرير الشهري حول

الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات

في فلسطين خلال شهر آذار من العام 2020

استمرت الانتهاكات الداخلية خلال شهر آذار من العام 2020 بوتيرة متفاوتة، يبرز هذا التقرير أهم الانتهاكات التي رصدتها الهيئة، وقد خلصت الهيئة من مجمل ما رصدته من انتهاكات إلى ما يلي:

الانتهاك

شباط

آذار

الضفة الغربية

قطاع غزة

حالات الوفاة غير الطبيعية

11

35

5

30

شكاوى حول التعذيب وسوء المعاملة

33

4

0

4

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة

52

31

24

7

التوقيف على ذمة المحافظ

6

7

7

0

عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ الأحكام

5

0

0

0

انتهاك الحق في التنقل والسفر

4

2

2

0

حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي

5

1

1

0

الاستيلاء على أملاك المواطنين دون حكم قضائي

4

0

0

0

الاعتداء على الممتلكات العامة والأشخاص

9

2

0

2

أحكام الإعدام

2

1

0

1

  • §        رصدت الهيئة 35 حالات وفاة غير طبيعية، رصدت 11 حالات في الشهر السابق.
  • §        تلقت الهيئة 4 شكاوى حول التعذيب وسوء المعاملة، تلقت 33 شكوى في الشهر السابق.
  • §        تلقت الهيئة 31 شكوى حول انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة والاحتجاز دون توفر ضمانات المحاكمة العادلة، تلقت 52 شكوى في الشهر السابق.
  • §        تلقت الهيئة 7 شكاوى حول التوقيف على ذمة المحافظ في الضفة، تلقت 6 شكوى في الشهر السابق.
  • §        لم تتلق الهيئة أي شكاوى حول عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ أحكام المحاكم، تلقت 5 شكاوى في الشهر السابق.
    • §        تلقت الهيئة شكوى واحدة حول الاعتداء على حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي، بينما تلقت5 شكاوى في الشهر السابق.
    • §        تلقت الهيئة 2 شكوى حول الحق بالتنقل والسفر، تلقت الهيئة 4 شكاوى في الشهر السابق.
    • §        لم تتلق الهيئة أي شكوى حول الاستيلاء على أموال المواطنين، تلقت 5 شكاوى في الشهر السابق.
    • §        تلقت الهيئة 2 شكوى حول الاعتداء على الممتلكات العامة والأشخاص، تلقت 9 شكاوى في الشهر السابق.
    • وثقت الهيئة حكم إعدام واحد لهذا الشهر، وثقت حكمي إعدام في الشهر السابق.

 

تفاصيل الانتهاكات

أولاً: انتهاكات الحق في الحياة والسلامة الشخصية

رصدت الهيئة 35 حالة وفاة خلال شهر آذار من العام 2020. وقعت 5 منها في الضفة الغربية، و30 حالة في قطاع غزة. توزعت تلك الحالات كالتالي: 30 حالة وفاة وقعت نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة، وقعت 28 حالة في قطاع وحالتان في الضفة. 4 حالات وفاة وقعت في شجارات عائلية، حالة واحدة في القطاع غزة، و3 حالات في الضفة الغربية. حالة وفاة وقعت في ظروف غامضة، وقعت في الضفة الغربية. 

توضيح لحالات الوفاة

1. حالات الوفاة في ظروف غامضة

- بتاريخ 20/3/2020 توفيت المواطنة (ا. ع) 30 عاماً من حي الزيتون بمدينة غزة جراء اختناقها شنقاً. وصلت جثة هامدة لمجمع الشفاء الطبي، ومن ثم تم تحويلها الي الطب الشرعي. باشرت الشرطة التحقيق، وتوجهت لمكان الحادث وعاينته وحققت مع العائلة، وحسب التحقيقات الخاصة بالشرطة تبين أن الأسرة تعاني من الفقر الشديد، وإنها حالة انتحار.

2. الوفاة نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة

- بتاريخ 26/3/2020 توفي الطفل (ن، ح) 10 سنوات من مدينة الخليل جراء اختناقه غرقاً، توفي بعد غرقه في سد برية بني نعيم شمال الخليل. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 19/3/2020 توفي المواطن (ر، ا) من حلحول بمحافظة الخليل، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه من علو. توفي متأثراً بإصابته الناتجة عن سقوطه عن علو بتاريخ 15/3/2020. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث ولا يوجد شبهات جنائية، المتوفي من ذوي الإعاقة السمعية.

- بتاريخ 13/2/2020 توفي الطفل (م، ب) 13 عاماً من مدينة خانيونس جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه عن سطح منزل العائلة (اسبست) عندما صعد لإصلاح خزان مياه، سقط الطفل على أرضية المنزل وسقط البرميل فوقه، ما أدى إلى وفاته على الفور، وقد تم نقله لمستشفى غزة الأوروبي. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، كما تم عرض جثمان الطفل على الطب الشرعي في مستشفى دار الشفاء بغزة وأبلغ الطبيب عائلته أن سبب الوفاة حدوث كسر ونزيف في الدماغ.

- بتاريخ 29/3/2020 توفيت الطفلة (م، أ) 3 سنوات من محافظة خانيونس جراء إصابتها بجروح خطيرة نتيجة سقوط طاولة تحمل جهاز تلفزيون قديم (صندوق)، ما أدى لأصابتها في الرأس، وعلى الفور نقلها جدها لمستشفى ناصر في خانيونس، وفارت الحياة قبل وصولها المستشفى. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وعاينت شرطة الأدلة الجنائية المكان وأخذت إفادة من أفراد عائلتها، ووفقا لتحقيقات الشرطة أن الوفاة نتيجة عدم اتباع إجراءات السلامة العامة ولا توجد أي شبهة جنائية بالوفاة، كما أبلغ الطبيب الشرعي في مستشفى ناصر أن سبب الوفاة نتيجة كسر في الجمجمة ونزيف حاد في الدماغ.

- بتاريخ 5/3/20120 توفي 26 مواطنا نتيجة اصابتهم بحروق شديدة نتيجة نشوب حريق كبير في النصيرات بقطاع غزة. سُمعت عدة انفجارات صاحبها اشتعال للنيران في دوار النصيرات العام، نجم عن انفجار صهريج غاز احتياطي سعته 3 طن، يحوي قرابة 1340 كيلو غاز، مخصص لمخبز البنا. وكان قد تم وضع الخزان بتاريخ 1/2/2020 خلف المخبز، ليستخدم في أوقات الطوارئ. هذا الانفجار أدى في اليوم الأول لوفاة 10 مواطنين واصابة 57 آخرين بينهم 22 إصابة خطيرة وقد تزايد عدد الوفيات إلى ان وصل حتى اعداد هذا التقرير إلى 26 مواطن.

ووفقا لتحقيقات اللجنة الحكومية التي شكلت خصيصا لهذا الحدث برئاسة وزارة العدل، فإن الانفجار ناتج عن عدم اتباع معايير السلامة العامة، في تخزين الغار وقد حملت المسؤولية لكل من مالك المخبز والشركة التي وردت الغاز، والإهمال من قبل بلدية النصيرات والدفاع المدني لعدم قيامهم بدورهم الرقابي حسب القانون، وقد أصدرت اللجنة تقريراً مفصلاً بذلك ونشرت نتائجه.

3. الوفاة نتيجة الشجارات العائلية والقتل الخطأ

- بتاريخ 02/03/2020 توفي المواطن (أ، ب) 29 عاماً من مدينة رفح، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة طعنة بالسكين في بطنه مرتين خلال شجار دار مع شقيقه، أمام منزلهم الكائن في مخيم يبنا برفح. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وتم توقيف المتهم بالحادث.

- بتاريخ 11/3/2020 قتل المواطن (ث، أ) 31 عاما من يطا بمحافظة الخليل برصاص شخصين من سكان قرية صرة بمحافظة نابلس إثر شجار وقع في قرية صرة على خلفية نزاع مالي. ذوو المغدور اختطفو مواطن من صرة لمنطقة يطل. الشرطة باشرت التحقيق والنيابة أمرت بتشريح الجثة لتحديد ملابسات جريمة القتل.

- بتاريخ 12/3/2020 قتل المواطن (ن، ت) 24 عاما من قرية صرة بمحافظة نابلس بعد ان اختطف من قبل ذوي المغدور (ث، أ) عثر على جثته في أراضي يطا. الشرطة تحقق بملابسة الحادثين والنيابة أمرت بتشريح الجثتين. وتم اعتقال مشبوهين.

- بتاريخ 12/3/2020 توفي المواطن (أ، ز) 65 عاماً من بلدة بني نعيم محافظة الخليل، وقد توفي بعد دهسه في شجار عائلي، تم حرق عدة منازل لعائلة القاتل. حضرت قوة مشتركة لضبط الأوضاع في البلدة، وتم توقيف المتهم الرئيسي بالحادثة لدى الشرطة.

4. أحكام الإعدام

وثقت الهيئة الحالة التالية:

- بتاريخ 4/3/2020 أيدت محكمة الاستئناف في قطاع غزة حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق المتهم (م، ز) 28 عاماً، من شمال قطاع غزة. يذكر أنه بتاريخ 19/9/2013 تم احتجازه من قبل قوة شرطية تابعة لمركز شرطة الشيخ زايد. قامت القوة بأخذه من شارع الشيخ زايد دون مذكرة قبض على خلفية مقتل المواطن أمين شراب(الصراف). وبتاريخ 20/9/2013 تم توقيفة، وبتاريخ 19/2/2014 صدر حكم ضده بالإعدام شنقا من قبل محكمة بداية خانيونس وحكم على اخرين معه مؤبد. وبتاريخ 29/4/2015 صدر حكم من محكمة الاستئناف بغزة بتأييد الحكم ضده بالإعدام والآخرين مؤبد. وبتاريخ 21/11/2016 صدر حكم محكمة النقض (بإلغاء حكم البداية والاستئناف واعادة المحاكمة الي محكمة بدأيه جديدة في قضية النقض رقم 55+59+60+62/2015. وبتاريخ 9/9/2018 اصدرت محكمة بداية خانيونس حكم ضده بالإعدام شنقا حتى الموت. وبتاريخ 4/3/2020 أيدت محكمة استئناف غزة حكم الاعدام شنقاً ضده.

7. التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة

 تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 4 شكاوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، جميعها في قطاع غزة، وانخفضت في الضفة الغربية بسبب أزمة كورونا وما رافقها من إجراءات وحالة الطوارئ، ففي قطاع غزة فقد سجلت الشكاوى ألـ 4 على النحو التالي: شكوى واحدة ضد جهاز الشرطة، و3 شكاوى ضد جهاز الامن الداخلي.

ثانياً: انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة: ويشمل هذا الحق الاحتجاز التعسفي والاعتقال على خلفية سياسية والتوقيف على ذمة المحافظين. الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية. فقد تلقت الهيئة في الضفة الغربية 24 شكوى تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة خلال ذات الشهر 7 شكاوى حول الانتهاك المذكور. أما في مجال التوقيف على ذمة المحافظ، فقد وثقت الهيئة 7 حالات توقيف أشخاص على ذمة المحافظ في الضفة الغربية.

 ثالثاً: انتهاكات حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي

- بتاريخ 11/3/2020 أوقفت الشرطة في بيت لحم المواطن (ج، ح) من مدينة بيت لحم على خلفية كتابته على الفيس وانتقادات للسلطة.

رابعاً: الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة

- بتاريخ 14/3/2020. عند الساعة 2:00 فجراً عند حضور أبناء وأقارب المتوفية (ع. ج) 78 عاماً إلى مستشفى غزة الأوروبي جنوب شرق خانيونس، قاموا اعتدوا على الطبيب علاء(ع. ا) من خلال دفعة بالأيدي، والصراخ داخل القسم الباطني، ما أدى لهروب الممرضات من القسم، والاعتداء على مكتب التمريض في القسم الباطني وإتلاف بعض الأثاث والأجهزة الطبية (جهاز كمبيوتر بوكس PC وشاشة كمبيوتر LCD+ كرسي مكتب+ إتلاف طاولة المستهلكات الطبية وأبر وعلاجات للمرضى)، وعلى الفور حضر أفراد الأمن في المستشفى ومن ثم دورية من الشرطة، وتم القبض على 5 أفراد واحتجازهم وتم توقيفهم من قبل النيابة العامة وتوجيه الاتهام لهم بالاعتداء على مرفق عام بناءً على شكوى مقدمة من المستشفى.

- بتاريخ 14/3/2020 وعند الساعة 8:00 صباحاً، اعتدت مجموعة من الملثمين على المواطنَين (ع. م) 28 عاماً (ع. م) 36 عاماً من حي الشجاعية أثناء قيادته سيارته، اعترضته سيارة مدنية بداخلها أربعة أشخاص ملثمين ومسلحين بمسدسات، قاموا باختطافه من سيارته، واطلاق النار على ابن شقيقه الذي كان بجواره حيث أصيب بطلق ناري من مسدس في الساق وتم تركة في المكان، توجهوا به الي منطقة في الزيتون والاعتداء علية بآلات حادة (مواسير حديد) واصابته بعدة رضوض وكسور مختلفة، واصابته بطلق ناري من مسدس في الساعد الايسر، ومن ثم القاؤه في منطقة الزيتون، ولاحقاً تم نقله من قبل سكان منطقة الزيتون الي مجمع مستشفى الشفاء.

الشرط فتحت تحقيق بالحادث وتم تكليف المباحث بالبحث والتحري ومراجعة كاميرات المراقبة واخذ إفادات من ذوي الضحية. الأدلة الجنائية تتابع الحادثة ولازالت التحقيقات جارية، وتم ابلاغ النيابة بالحادثة لاستكمال الإجراءات القانونية حسب الأصول.

خامساً: انتهاك الحق بالتنقل والمنع من السفر

- بتاريخ 5/3/2020 تلقت الهيئة شكوى المواطن (ح، أ) 54 عاماً من غزة بحق وزارة الداخلية برام الله لرفضها اصدار جواز سفر له، جاء فيها أنه تقدم بالطلب بشهر 11/2018 ومحاولة تقديمه مرة أخرى في شهر 12 /2019 وقد راجع عدة مرات وتم اخباره بأنه اسمه على الحاسوب الحكومي مرفوض امنياً.

- بتاريخ 15/3/2020 تلقت الهيئة شكوى المواطن (م، د) 33 عاماٌ من محافظة شمال غزة، ويعمل عسكريا، وجاء في الإفادة أنه تقدم في شهر آذار 2020 للحصول على جواز سفر من وزارة الداخلية برام الله ولكن وبعد 10 أيام تم إبلاغه بعدم اصدار الجواز بسب رفض أمنى من قبل الأجهزة الأمنية في رام الله. 

سادساً: متابعات الهيئة خلال حالة كورونا

- عقب إعلان حالة الطوارئ كإحدى الإجراءات الوقائية لفايروس كورنا تابعت الهيئة مجموعة من الإجراءات الحكومية سواء تلك المتعلقة بالسياسات والخطط الحكومية تجاه مواجهة الجائحة أو الإجراءات والتدابير، وجاهزية وزارة الصحة لمواجهة الأزمة.

- وجهت الهيئة مجموعة رسائل الإحاطة لوزارة الصحة حول التدابير والإجراءات المتعلقة بالحجر الصحي.

- تابعت الهيئة 15 شكوى حول ظروف الحجر مع كل من وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية تتعلق إما بظروف الحجر أو متطلبات طبية أو إغاثية للمحجورين.

- طالبت الهيئة الأجهزة الأمنية في قطاع غزة بضرورة الإفراج عن المحتجزين على خلفية الانقسام السياسي.

- وتتابع الهيئة بشكل يومي الرقابة على مراكز الاحتجاز سواء كانت المؤقتة أو الدائمة، تم الإفراج عن جميع الموقوفين على قضايا الذمم المالية ومنح اجازات لعدد من النزلاء، والإفراج عن آخرين بموجب كفالة من المحكمة المختصة. كل ذلك وفق ضوابط تم وضعها مسبقا أصبح يتمركز الاحتجاز لدى مراكز الإصلاح والتأهيل عليها.

 

انتهى

للمزيد من التقارير الشهرية انقر هنا