التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات في فلسطين خلال شهر تشرين الثاني 2020

التقرير الشهري حول

الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات

في فلسطين خلال شهر تشرين الثاني 2020

استمرت الانتهاكات الداخلية خلال شهر تشرين الثاني من العام 2020 بوتيرة متفاوتة، يبرز هذا التقرير أهم الانتهاكات التي رصدتها الهيئة، وقد خلصت الهيئة من مجمل ما رصدته من انتهاكات إلى ما يلي:

الانتهاك

المجموع

الضفة الغربية

قطاع غزة

حالات الوفاة غير الطبيعية

12

6

6

شكاوى حول التعذيب وسوء المعاملة

7

7

0

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة

18

11

7

حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي

3

3

0

انتهاك الحق في التنقل والسفر

1

0

1

التوقيف على ذمة المحافظ

3

3

0

أحكام الإعدام

4

0

4

 

تفاصيل الانتهاكات

أولاً: انتهاكات الحق في الحياة والسلامة الشخصية

رصدت الهيئة 12 حالة وفاة خلال شهر تشرين الثاني من العام 2020. وقعت 6 منها في الضفة الغربية، و6 في قطاع غزة. توزعت كالتالي: حالتا وفاة وقعت نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة وقعتا في الضفة. 9 حالات وفاة وقعت في ظروف غامضة، 6 حالات منها في القطاع و3 حالات في الضفة. وحالة وفاة واحدة وقعت في الضفة داخل أماكن الاحتجاز والتوقيف ودور الإيواء. 

 توضيح لحالات الوفاة

1. حالات الوفاة في ظروف غامضة

- بتاريخ 6/11/2020 توفي المواطن (س، أ) 50 عاماً من محافظة رفح وعثر عليه في شقته مصاباً برأسه وبيده مسدس، نقله ذوه لمستشفى أبو يوسف النجار وبعد الفحص الأولي ونتيجة لخطورة حالته، تم تحويله لمستشفى ناصر بخانيونس، حيث أعلن عن وفاته متأثراً بإصابته. حضرت لنيابة للمكان وعاينته، وحضر الطبيب الشرعي وتم تشريح الجثة والسماح بالدفن ولا توجد شبهة جنائية تتعلق بالغير، وإنما تم احتجاز الشخص الذي قام ببيع المسدس له على خلفية قضية تعريض الغير للخطر.

- بتاريخ 6/11/2020 توفي الطفل (م. ر) 14 عاماً من مدينة الظاهرية بمحافظة الخليل عثر عليه معلقاً بوضع الشنق في شجرة قرب منزل ذويه. حضرت الشرطة للمكان، الشرطة والنيابة العامة فتحتا تحقيقاً في الحادث، وما زالت التحقيقات جارية. 

- بتاريخ 12/11/2020 تم العثور على جثة المواطن (ج. ح) 34 عاماً من مدينة بيت لحم في مكان عمله في منطقة الكركفة الواقعة في مدينة بيت لحم. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وقررت النيابة العامة إحالة الجثة للتشريح للوقوف على أسباب الوفاة. وما زالت التحقيقات جارية حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.

- بتاريخ 13/ 11/2020 توفيت المواطنة (و. ا) 24 عاماً من مدينة رام الله بعد سقوطها من العمارة التي تسكن فيها. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وتم توقيف عدد من الأشخاص على ذمة التحقيق، وما زال التحقيق مستمراً.

- بتاريخ 14/11/2020 توفي المواطن (م. ا) 18 عاماً من محافظة غزة عثر عليه مشنوقا على سطح منزل العائلة بواسطة حبل قماشي مربوط حول رقبته. وقد قام أفراد من عائلته بإنزاله ونقله لمجمع الشفاء الطبي جثة هامدة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وما زالت التحقيقات جارية علماً أنه لا يوجد أي شبهة جنائية.

- بتاريخ 15/11/2020 توفي المواطن (هـ، أ) 18 عاماً من محافظة خانيونس عثر عليه مشنوقا بواسطة سلسلة حديدية مربطة حول رقبته معلقاً بماسورة سقف محل تجاري يتبع للعائلة. وقد قام أفراد عائلته والجيران بإنزاله ونقله لمجمع ناصر الطبي جثة هامدة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث. النيابة أيضاً فتحت تحقيقاً ومن خلال التحقيقات التي أجرتها الشرطة ومعاينة مسرح الجريمة والإفادات التي تم الحصول عليها، أنه لا يوجد أي شبهة جنائية بالحادث.

-  بتاريخ 18/11/2020 توفي المواطن (ر. أ) 44 عاماً من محافظة وسط قطاع غزة، عثر عليه مشنوقا على شجرة نخيل بواسطة حبل قماشي مربوط حول رقبته. وقام أفراد من عائلته ومواطنون بإنزاله ونقله لمستشفى شهداء الأقصى جثة هامدة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ووفقاً للشرطة والنيابة انه لا يوجد شبهة جنائية.

- بتاريخ 19/11/2020 توفي المواطن (ق. أ) 10 أعوام من محافظة غزة، عثر عليه مشنوقا بواسطة حبل الحقيبة المدرسية الخاصة به داخل غرفته في منزل العائلة، أفراد من عائلته نقلوه لمجمع الشفاء الطبي، تم فتح تحقيق من قبل النيابة والشرطة في الحادث ومن خلال التحقيقات التي أجرتها الشرطة ومعاينة مسرح الجريمة والإفادات التي تم الحصول عليها، تبين أنه لا يوجد أي شبهة جنائية.

- بتاريخ 22/11/2020 توفي المواطن (أ. ا) 31 عاماً من محافظة غزة، عثر عليه مشنوقا على سطح منزل العائلة بواسطة حبل قماشي مربوط حول رقبته، قام أفراد عائلته بنقله لمجمع الشفاء الطبي جثة هامدة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ووفقاً لمعلومات الشرطة تبين انه لا يوجد شبة جنائية.

2. الوفاة نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة

- بتاريخ 25/11/2020 توفي المواطن (ش. ا) 69 عاماً من مدينة الظاهرية بمحافظة الخليل جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه في حفرة معدة للمصعد على ارتفاع 4 أمتار في مبنى قيد الإنشاء بمدينة الخليل. الشرطة والنيابة العامة فتحتا تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 26/11/2020 توفي المواطن (ش. ا) 48 عاماً من بلدة الشيوخ بمحافظة الخليل جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه من علو بتاريخ 7/11/2020 في مكان عمله بورشة للبناء.

3. الوفاة في أماكن الاحتجاز والتوقيف وأماكن الايواء

- بتاريخ 26/11/2020 توفي المواطن (ح. ص) 82 عاماً أثناء وجوده في مركز إصلاح وتأهيل أريحا، وهو محكوم بالمؤبد ونزيل في المركز وقضى من محكوميته 16 عاماً، وقد نقل بتاريخ 25/11/2020 لمستشفى أريحا الحكومي نتيجة تعرضه لوعكة صحية تتعلق بالتنفس وفي اليوم التالي توفي نتيجة ذلك. كان يعاني من وضع صحي سيئ نتيجة لتقدمه بالعمر ونتيجة لأمراض مزمنة كان يعاني منها متل السكري والضغط. لا يوجد شبه جنائية وقامت عائلته باستلام الجثمان.

4. أحكام الإعدام

- بتاريخ 2/11/2020 أصدرت محكمة بداية شمال قطاع غزة حكماً بالإعدام شنقا بحق المواطن (س. ع) 28 عاماً من محافظة شمال قطاع غزة، متهم بقتل المواطن (ع. ا) بتاريخ 10/10/2016 بواسطة عصا، وسلب المجني عليه.

- بتاريخ 5/11/2020 أصدرت محكمة بداية دير البلح حكماً غيابياً بالإعدام شنقا بحق المواطن (ع. أ) 32 عاماً من محافظة الوسطى، وفار من العدالة، متهم بقتل المواطن (م. أ) 42 عاماً خلال شجار بتاريخ 14/11/2009 وحيازة سلاح ناري دون ترخيص.

- بتاريخ 8/11/2020 أصدرت محكمة بداية دير البلح حكماً غيابياً بالإعدام شنقا بحق المواطن (ن. ا) 50 عاماً من محافظة الوسطى وفار من العدالة متهم بقتل المواطن (م. ا) قصداً في العام 2002 على خلفية ثأر عائلي، وحيازة سلاح ناري دون ترخيص.

- بتاريخ 11/11/2020 أصدرت محكمة بداية دير البلح حكماً غيابياً بالإعدام شنقاً بحق المواطن (ع. أ) 35 عاماً من محافظة الوسطى، وفار من وجه العدالة، متهم بقتل المواطن (ر. أ) 42 عاماً قصداً بتاريخ 18/8/2012 على خلفية شجار عائلي، وحيازة سلاح ناري دون ترخيص.

5. التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 7 شكاوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، جميعها في الضفة الغربية سجلت 6 منها ضد جهاز الشرطة وشكوى واحدة ضد جهاز المخابرات العامة.

ثانياً: انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة: ويشمل هذا الحق الاعتقال التعسفي والاعتقال على خلفية سياسية والتوقيف على ذمة المحافظين.

الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير في الضفة الغربية 11 شكوى تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة خلال ذات الشهر 7 شكاوى حول الانتهاك المذكور.

أما في مجال التوقيف على ذمة المحافظ، فخلال شهر تشرين الثاني من العام 2020 سجلت الهيئة 3 شكاوى حول الانتهاك المذكور.

ملاحظات

الجهة الموقوف على ذمتها

مكان التوقيف

تاريخ التوقيف

الاسم

ت

 

محافظ سلفيت

وقائي رام الله

9/5/2020

(أ. ا)

1

 

محافظ قلقيلية

مباحث قلقيلية

18/11/2020

(أ. ع)

2

 

ثالثاً: الاعتداء على الحق في الرأي والتعبير والتجمع السلمي

- بتاريخ 3/11/2020 تجمع نحو 35 شخصاً من الأشخاص ذوي الإعاقة في ساحة المجلس التشريعي للاعتصام والمطالبة بحقهم في نظام صحي. وخلال تواجدهم في المجلس التشريعي، تعرض المعتصمون لمضايقات من موظفي المجلس. وُطلب منهم المغادرة، وبعد رفضهم المغادرة جرى اقفال الباب عليهم وكان عددهم 5، رفضوا المغادرة.

- بتاريخ 20/11/2020 أوقف جهاز المباحث العامة في الخليل المواطن (ن. ب) وعرضه على النيابة في مدينة دورا يوم السبت بتاريخ 21/11/2020، تقرر تمديد توقيفه 48 ساعة بتهمة الذم الواقع على السلطة العامة بدلالة المادة 45 من قانون الجرائم الالكترونية، بتاريخ 23/11/2020 قررت محكمة صلح أريحا إخلاء سبيله، وتم نقله إلى اللجنة الامنية، إلا انه لم يتم اخلاء سبيله، وفي اليوم التالي تم عرضه على محكمة أريحا بصفتها الاستئنافية التي قررت مرة أخرى الإفراج عنه وتم الإفراج عنه في ذات اليوم.

- بتاريخ 23/11/2020 نظم منتدى المنظمات الاهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة تجمعاً سلمياً في رام الله عند الساعة الحادية عشر صباحاً، وذلك أمام مجلس الوزراء الفلسطيني في حي المصيون، وقد ضمت المظاهرة عشرات النساء، وضعت أكفان سوداء رمزية لضحايا النساء في عام 2020 وهتفنَّ مطالبات بضرورة إقرار قانون حماية الأسرة من العنف وشعارات أخرى، أغلقت الشرطة بشكل كامل الشارع المؤدي لمجلس الوزراء بالحواجز الحديدية، مما اضطر المتظاهرات لعقد الفعالية على مدخل دوار محمود درويش المؤدي لشارع مجلس الوزراء.

 

رابعاً: الحق في التنقل والسفر

- بتاريخ 30/11/2020 تلقت الهيئة شكوى من المواطن (أ. أ) من محافظة غزة حول قيام جهاز الأمن الداخلي على معبر رفح البري بمنعه من السفر وسحب جواز سفره بتاريخ 16/10/2019 اثناء تواجده في معبر رفح بغرض السفر.

 

 

انتهى

 

للمزيد من التقارير الشهرية انقر هنا