التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات في فلسطين خلال شهر أيار 2021

التقرير الشهري حول

الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات

في فلسطين خلال شهر أيار 2021

استمرت الانتهاكات الداخلية خلال شهر حزيران من العام 2021 بوتيرة متفاوتة، يبرز هذا التقرير أهم الانتهاكات التي رصدتها الهيئة، وقد خلصت الهيئة من مجمل ما رصدته من انتهاكات إلى ما يلي:

الانتهاك

المجموع

الضفة الغربية

قطاع غزة

حالات الوفاة غير الطبيعية

14

8

6

شكاوى حول التعذيب وسوء المعاملة

33

21

12

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة

 31

21

10

حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي

20

20

0

الحق في التنقل والسفر

7

6

1

الاعتداء على الممتلكات العامة والأشخاص

3

0

3

أحكام الإعدام

3

0

3

التوقيف على ذمة المحافظ

8

8

0

 

 تفاصيل الانتهاكات

أولاً: انتهاكات الحق في الحياة والسلامة الشخصية

رصدت الهيئة 14 حالة وفاة خلال الفترة التي يغطيها التقرير، وقعت 8 منها في الضفة الغربية، و6 في قطاع غزة. توزعت كالتالي، 4 حالات وفاة وقعت نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة وقعت جميعها في الضفة الغربية. 7 حالات وفاة وقعت في ظروف غامضة، حالتان في الضفة الغربية و5 حالات في قطاع غزة. حالتا وفاة وقعت في شجارات عائلية واحدة منها في الضفة والأخرى في القطاع. وحالة وفاة وقعت في أماكن الاحتجاز في الضفة الغربية.   

 

توضيح لحالات الوفاة

1. حالات الوفاة في ظروف غامضة

- بتاريخ 5/6/2021 توفي المواطن (أ. ش) 24 عـاماً من غزة، وصل جثــة هامدة متيبسة إلى مجمع الشفاء الطبي بعد أن أقدم على الانتحار بشنق نفسه فوق سطح المنزل. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث وتشير التحقيقات الأولية إلى عدم وجود شبهة جنائية.

- بتاريخ 13/6/2021 توفيت المواطنة (ا. ب) 17 عاماً من مدينة خانيونس، وصلت جثتها إلى مجمع ناصر الطبي، وخلال إجراءات التحقيق تبين أن سبب الوفاة نتيجة حدوث نزيف دموي حاد في معظم أنحاء الجسد وتهتكات وسحجات على أغلب الجسد، بالإضافة لوجود تكتلات دم زرقاء اللون على أغلب الجسد من الجهة العلوية. حضرت النيابة والشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً بالحادث وتشير التحقيقات الأولية أنه تم الاعتداء عليها بالضرب، وما زالت التحقيقات جارية.

- بتاريخ 19/6/2021 توفي المواطن (ب. ا) 40 عاماً من مدينة خانيونس، وصلت جثته إلى مجمع ناصر الطبي، وبعد إجراء التحقيقات تبين أنه أصيب بستة أعيرة نارية أطلقت عليه من مسدس على مسافة قريبة جداً (عيارين في الرأس- الجمجمة من الجهة اليمنى، وعيار في الرأس- فوق الحاجب الأيسر، وعيار في الصدر- الجهة اليمنى، وعيار في اليد اليسرى، عيار في الفخذ الأيسر)، مما أدى إلى وفاته على الفور. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وما زالت التحقيقات جارية.

- بتاريخ 20/6/2021 توفي المواطن (ع. ز) من مدينة طولكرم وهو نقيب في جهاز الأمن الوطني، وذلك بعد اصابته بعدة أعيرة نارية أطلقت عليه من مسدس ولم تعرف الدوافع بعد، وعثر على جثة المواطن المذكور قرب سيلة الحارثية بمحافظة جنين. تم التحفظ على الجثة وحضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، واستطاعت الاستخبارات العسكرية كشفت ملابسات مقتله واعتقلت المشتبه به الرئيس وتحرزت على أداة الجريمة. 

- بتاريخ 25/6/2021 توفي الطفل (أ. أ) عام و4 شهور من شرق خانيونس، وصلت جثته إلى مستشفى غزة الأوروبي، ومن خلال التحقيقات تبين أن الطفل وخلال اللعب في فناء منزل ذويه سقط في جردل فيه مياه سعة 20 لتر بجانب صنبور مثبت في برميل لمياه الشرب، مما أدى إلى غرقه ووفاته على الفور، وذلك لكونه حديث المشي ولعدم وجود أي شخص بجانبه، وبعد عرضه على الطبيب الشرعي تبين أنها بسبب الغرق ودخول المياه إلى الرئتين.

- بتاريخ 29/6/2021 توفيت الطفلة (ر. ز) ١٦ عاماً من قرية أبو قش بمحافظة رام الله والبيرة، جراء اختناقها شنقاً، تم العثور عليها مشنوقة. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث وتم إحالة القضية للنيابة.

- بتاريخ 30/6/2021 توفي الطفل (س. أ) 6 أعوام من مدينة خانيونس، وصلت جثته لمستشفى غزة الأوروبي، وبعد التحقيقات تبين أن منزل العائلة تعرض لأضرار جزئية خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، وخلال لعب الطفل على سطح المنزل انهار به السور المتضرر وسقط للخارج وارتطم بسطح الأرض الصلبة، ما أدى لوفاته على الفور، وبعد عرضه على الطب الشرعي تبين أن الوفاة نتيجة السقوط من علو وارتطام الجسد بجسم صلب أدى إلى نزيف دموي بالدماغ بسبب كسر عظام الجمجمة.

2. الوفاة نتيجة الشجارات العائلية والقتل الخطأ

- بتاريخ 13/6/2021 توفي المواطن (م. ق) ٢٥ عاماً من بلدة بيت سوريك بمحافظة القدس، بعد تعرضه لعدة طعنات بواسطة آلة حادة في شجار عائلي وقع في البلدة. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 16/6/2021 توفيت المواطنة (م. ا) 47 عاماً من قطاع غزة. ووفقاً لمعلومات الهيئة، وصلت جثتها إلى مجمع الشفاء الطبي بعد إصابتها بالرأس بشيء حاد إثر شجار على ميراث وتطور الشجار لاعتداء واشتباك بالأيدي والأدوات والنزول للشارع وتبادل رمي الحجارة من داخل المنزل ومن الشارع على إثره أصيبت برأسها ما أدى لوفاتها. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

3. الوفاة نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة

- بتاريخ 6/6/2021 توفي المواطن (س. ج) 30 عاماً من مدينة الخليل، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه من علو، ووفقاً لمعلومات الهيئة، فقد توفي المواطن المذكور بعد اصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه من علو في مكان عمله في مجال الكحلة، في منطقة الجلدة بمدينة الخليل. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 9/6/2021 توفي المواطن (ض. ا) 24 عاماً من مدينة الخليل، جراء إصابته بجروح خطيرة أثناء عمله في ورشة ألمنيوم وسقوط لوح زجاج عليه بمدينة الخليل، حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 17/6/2021 توفي الطفل (م. ا) 11 عاماً من مدينة الخليل جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة تعرضه لصعقة كهربائية أثناء مساعدة والده في حلب الابقار، وأعلن عن وفاته في مستشفى المحتسب بالمنطقة الجنوبية وقد تم الكشف الطبي على الجثة بعد نقلها إلى مستشفى الخليل الحكومي ولا يوجد شبهات جنائية.

- بتاريخ 19/6/2021 توفيت الطفلة (ج. ر) ٤ أعوام من بلدة بيت ريما بمحافظة رام الله والبيرة، جراء إصابتها بجروح خطيرة نتيجة تعرضها للدهس. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وتم تحويل المتهم إلى النيابة العامة لاتخاذ المقتضى القانوني.

4. الوفاة داخل مراكز الاحتجاز والتوقيف التابعة للسلطة الوطنية

- بتاريخ 24/6/2021 توفي المواطن (ن. ب) 43 عاماً من بلدة دورا بمحافظة الخليل، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة الاعتداء عليه بآلة حادة من قبل أفراد من الأجهزة الأمنية اثناء محاولة اعتقاله في ساعات الليل المتأخرة، وقد تم تحويل جثة المواطن للتشريح، وتبين ان الوفاة غير طبيعية. وقد باشرت الهيئة بعمل تقرير تقصي حقائق للوقوف على ظروف الوفاة، وما زالت التحقيقات الرسمية مستمرة لمعرفة مرتكبي جريمة القتل تلك. 

5. أحكام الإعدام

- بتاريخ 7/6/2021 أصدرت محكمة بداية خانيونس حكماً غيابياً بالإعدام شنقا بحق المواطن (أ. م) (فار من وجه العدالة) من محافظة خانيونس وفقاً لقانون العقوبات رقم 74 لسنة 1963 بعد ادانته بقتل شقيقه بتاريخ 29/12/2001 في محافظة خانيونس، علماً بأن إجراءات محكمة بداية خانيونس جرت بحضور ممثل النيابة العامة، وبحضور المتهم منذ تاريخ توقيفه وحتى تاريخ 9/4/2008 الذي أصبح خلال ذلك الوقت فاراً من العدالة، بسبب حالة الطوارئ خلال العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2008، تمكن المتهم من الفرار خلال توقيفه من مركز الإصلاح والتأهيل إلى خارج قطاع غزة.

- بتاريخ 14/6/2021 أيدت المحكمة العسكرية العليا في غزة (محكمة النقض) حكم الإعدام شنقاً حتى الموت بحق المواطن (ن. أ) من شمال قطاع غزة، بتهمة التخابر مع جهة أمنية معادية وفقا لقانون العقوبات الثوري الفلسطيني لعام 1979. والجدير بالذكر انه في تاريخ 16/6/2020 أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة بهيئة القضاء العسكري الحكم ضد (ن. أ) بالإعدام شنقاً حتى الموت، وأيدته محكمة الاستئناف العسكرية بتاريخ 7/3/2021.

- بتاريخ 14/6/2021 أصدرت محكمة بداية غزة حكماً بالإعدام شنقاً بحق المواطن (ح. ص) من المحافظة الوسطى، وذلك بعد ادانته بقتل المغدورين المواطن (أ. ا) والطفل (ع. ا) بتاريخ (17/11/2018) وذلك عن تهمة القتل قصداً، وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص وذلك خلافاً لمواد القانون الفلسطيني.

6. الإصابة نتيجة فوضى السلاح

- بتاريخ 12/6/2021 أصيب ثلاثة اشخاص بالرصاص خلال حفل زفاف في مخيم طولكرم اثناء إطلاق النار من قبل أحد المسلحين الملثمين الذين كانوا يطلقون النار كشكل من اشكال الاحتفال بالعرس. تم نقل المصابين لمستشفى ثابت ثابت وكانت إصاباتهم متوسطة. أجرت المباحث العامة والأجهزة الأمنية تحقيقاً بالحادث.

7. التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 33 شكوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، منها 21 شكوى في الضفة الغربية سجلت 15 منها ضد جهاز الشرطة و6 شكاوى ضد جهاز الامن الوقائي. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة 12 شكوى حول التعذيب سجلت 10 منها ضد جهاز الشرطة وشكويان ضد الإدارة العامة لمراكز الإصلاح والتأهيل.

ثانياً: انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة: ويشمل هذا الحق الاعتقال التعسفي والاعتقال على خلفية سياسية والتوقيف على ذمة المحافظين.

الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير في الضفة الغربية 21 شكوى تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة خلال ذات الشهر 10 شكاوى حول الانتهاك المذكور.

الاحتجاز على ذمة المحافظ:

وثقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 8 شكاوى حول التوقيف على ذمة المحافظ وهي على النحو التالي:

الرقم

الاسم

مكان التوقيف

تاريخ التوقيف

الجهة الموقوف على ذمتها

1

(م. ش)

مخابرات سلفيت

19/6/2021

محافظ سلفيت

2

(د. ا)

نظارة شرطة سلفيت

15/6/2021

محافظ قلقيلية

3

(ر. ج)

نظارة شرطة جنين

12/6/2021

محافظ جنين

4

(ح. ج)

نظارة شرطة جنين

12/6/2021

محافظ جنين

5

(م. ج)

نظارة شرطة جنين

12/6/2021

محافظ جنين

6

(ه. ج)

نظارة شرطة جنين

12/6/2021

محافظ جنين

7

(غ. ع)

مخابرات قلقيلية

30/5/2021

محافظ قلقيلية

8

(م. خ)

نظارة شرطة جنين

انتهاء مدة المحكومية

محافظ جنين

 

ثالثاً: الاعتداء على حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي ضمن توثيق ورصد الهيئة لثلاث مظاهرات أو الاحتجاجات الشعبية السلمية على مقتل (ن. ب) على أيدي الأجهزة الأمنية، على التوالي بتاريخ 24 حزيران 26 حزيران 27 حزيران 2021، فقد وثقت العديد من الحالات وتقدم لها حوالي 20 شكوى وإفادة من مواطنين وصحفيين كانوا قد شاركوا وتواجدوا في هذه المظاهرات السلمية، وقد تركزت تلك التوثيقات في منطقة الوسط وتحديداً في مدينة رام الله على النحو الآتي:

- الصحفيين: وثقت الهيئة 11 شكوى وشهادة اعتداء على الصحفيين، تعددت الانتهاكات من الاعتداء الجسدية منع تغطية المظاهرات بالقوة والتهديد. مصادرة الهواتف النقالة لبعض الصحفيين اثناء استخدامها لتغطية الاحداث.

- المواطنين: وثقت الهيئة 9 شكاوى وشهادات لمواطنين ومواطنات، جزء منهم كان مشاركا في الاحتجاجات السلمية وآخرون بالمقربة منها، تعرض معظمهم للانتهاكات بالضرب من قبل عناصر أمن بالزي المدني، وتعرض آخرون للرش بغاز الفلفل والضرب بالهراوات والغاز المسيل للدموع، شارك في الاعتداء عليهم عشرات عناصر الأمن بالزي المدني، كما جرى مصادرة عشرات الهواتف النقالة. تعرض جميع من سبق للتهديد اللفظي والجسدي لمنعهم من المشاركة في أي احتجاج سلمي. وما زالت الهيئة مستمرة في توثيق الانتهاكات واستلان شكاوى من خلال التواصل مع المواطنين والمواطنات الذين تعرض لانتهاكات خلال هذه المظاهرات.

- تلقت الهيئة شكوى المواطن (س. أ) اثناء توقيفه بتاريخ 1 حزيران 2021 لدى اللجنة الأمنية في أريحا، جرى توقيفه والتحقيق معه على خلفية تعبيره عن الراي في موقع الفيسبوك.

 

رابعاً: الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة

- بتاريخ 16/6/2021 تعرض موظف قسم إزالة التعديات (أ. ا) والموظف (م. ا)، للاعتداء خلال تأديتهما لعملهما في متابعة ظاهرة الإزعاج باستخدام مكبرات الصوت في منطقة الصبرة من قبل أصحاب الكارات والباعة، فقد أصيبا برضوض بسيطة بالجسم، وتحطيم لوج زجاج سيارة البلدية. تم تقديم شكوى ضد المعتدين من خلال المستشار القانوني للبلدية وجاري المتابعة مع الجهات المختصة بذلك

- بتاريخ 18/6/2021 وعند الساعة 11:20 مساءً وخلال فترة مناوبة الطبيبة (ع. ط) 27 عاماً في قسم الطوارئ في مجمع ناصر الطبي في خانيونس، وصلت إحدى المريضات 30 عاماً ومعها 4 مرافقين يدفعونها على سرير المرضى لقسم الاستقبال والطوارئ، نادى أحد مرافقي المريضة للدكتورة (ع. ط) طالباً منها فحصها، فتوجهت إليها بهدف الفحص ودخلت خلف الستائر الفاصلة بين أسرة المرضى فوجدت 3 أشخاص "مرافقين للمريضة"، فطلبت منهم المغادرة وبقاء مرافق واحد فقط معها، ونتيجة عدم استجابتهم لذلك حاولت المغادرة، فقام أحد المرافقين بإمساك يدها ودفعها للخلف وسألها عن اسمها، وحينها شعرت بالخوف وقالت له: (كيف بتمسك ايدي وتدفعني هيك)، فكرر سؤاله لها أنت إيش اسمك، وبدأ يصرخ قائلاً أنتم قتلتم أخي، وفي تلك اللحظة تهجم عليها المرافق الآخر متقدما نحوها دون أن يعتدي عليها، وقال لها: (أنتِ اخرسي وسكري تمك)، ونتيجة تدخل مواطنة كانت متواجدة في المكان منعتهم من الاقتراب منها. غادرت الدكتورة المكان متوجهة للغرفة المخصصة للطبيبات وأغلقت على نفسها الباب، دون أن تعرف ماذا حدث بعد ذلك.

فجر يوم الأربعاء الموافق 16/6/2021، توفي (م. أ) أحد أفراد أسرة المريضة ومرافقيها ويومها كانت الدكتورة مناوبة بالقسم ولكنها لم تتعامل مع حالته عند وصوله المستشفى، ولاحقاً تقدمت الدكتورة بشكوى لدى شرطة المستشفى بالحادث الذي تعرضت إليه، ويوم الأحد الموافق 20/6/2021 صباحاً نظمت الطواقم الطبية بمجمع ناصر الطبي وقفة احتجاجية أمام مدخل قسم الاستقبال والطوارئ، احتجاجاً على الاعتداء والمطالبة بحماية الطواقم الطبية.

- بتاريخ 18/6/2021 تعرض مدير دائرة التنسيق والاشراف في بلدية غزة المهندس (خ. ا) لاعتداء من قبل مواطنين عند محاولته منعهم من سرقة بلاط الأرصفة وأحجار في تقاطع شارعي الوحدة وعبد القادر الحسيني والذي تعرض لأضرار خلال العدوان الإسرائيلي الأخير. تم تقديم شكوى ضد المعتدين من خلال المستشار القانوني للبلدية وجاري المتابعة مع الجهات المختصة بذلك.

- بتاريخ 20/6/2021 وأثناء تواجد الطبيب ( ع. ع)، أخصائي جراحة الأوعية الدموية والقدم السكرية بمجمع الشفاء الطبي بغزة ورئيس الدائرة الطبية في نادي اتحاد كرة القدم تعرض للاعتداء داخل مجمع الشفاء الطبي في العيادة الخارجية من قبل أحد المراجعين المرضي، وأصيب بجروح وخدوش خلال تواجده بغرفة الأوعية الدموية بمبنى القدس في العيادة الخارجية، حيث تواجد مواطن هناك عند حاجز ما بين غرفة رقم 3 وغرفة رقم 4، وطلب منه الخروج وإذا بسيل من المسبات اللفظية وغير أخلاقية تنهال عليه، ثم جاء نحوه وهو في مكتبه واعتدى عليه بالضرب وأصيب بخدوش في وجهه ومن ثم هرب وفق افادة الطبيب.

 

خامساً: الاعتداء على الحق في التنقل والسفر

- بتاريخ 6/6/2021 تلقت الهيئة شكوى المواطن (ح. س) 37 عاماً من غزة، أفاد فيها انه تقدم بطلب الحصول على جواز سفر بدل تالف وذلك عبر شركة العارف للسياحة والسفر والحج والعمرة بتاريخ 15/1/2019، وبعد أسبوعين تلقى اتصال هاتفي من أحد العناصر التابعة لجهاز المخابرات العامة، وتم ابلاغه انه تم وقف معاملة اصدار الجواز على خلفية أمنية، وان يتوجه الى تنظيمه لاستخراج جواز وتواصل مع وكيل وزارة الداخلية وتم إبلاغه ان الموضوع عند جهاز المخابرات العامة في رام الله.

- بتاريخ 9/6/2021 تلقت الهيئة شكوى المواطن (أ. ا) 41 عاماً من غزة أفاد فيها انه في العام 2010 حصل على جواز سفر بدل تالف استمر سريانه حتى 2016 ومن ثم توجه لمكتب مشتهى للسفريات والحج والعمرة وذلك في شهر 8 لعام 2016 دون جدوى، وتمت المراجعة خلال العامين 2017 و2018 وتم الرد ان الجواز عالق لدى جهاز المخابرات العامة، وفي شهر 11 من العام 2019 تم تقديم طلب جديد وتم ارساله الى وزارة الداخلية في رام الله، وقام بالمراجعة، وتم اخباره ان الموضوع لا زال لدى جهاز المخابرات العامة، ولم يتم تقديم سبب للرفض.

- بتاريخ 13/6/2021  تلقت الهيئة شكوى المواطن (ه. ش) 37 عاماً من غزة أفاد فيها انه تقدم في شهر 5/2019 عبر مكتب الزبدة للسياحة والسفر وتسليم الجواز التالف للمكتب وتم ارساله لوزارة الداخلية مع الطلب، وكان موجود على الجواز في حينه فيزا خاصة للسفر لتركيا، وفي شهر 6 /2020 تم إبلاغه عبر مندوبة المكتب انه تم وقف وحجز معاملة اصدار جواز السفر بدل التالف لدواعي أمنية من قبل جهازي الأمن الوقائي والمخابرات، والآن هو بحاجة ماسة لجواز السفر بسبب وضعه الصحي الصعب بعد ان قام بإجراء عملية لم تكلل بالنجاح، وحصوله على تحويلة طبية للعلاج بالخارج مما أثر على حقه بالعلاج.

- بتاريخ 14/6/2021 تلقت الهيئة شكوى المواطن (ج. ن) 51 عاماً من غزة أفاد فيها انه تقدم بطلب الحصول على جواز سفر بدل فاقد لدى وزارة الداخلية في رام الله بتاريخ 6/1/2020، علماً ان جواز سفره كان ساري المفعول لعام 2022 عبر مكتب مراكش للسياحة والسفر بعد إتمام جميع الإجراءات، وتم تقديم طلب أيضا في حينه لزوجته وابنته، وبتاريخ 5/2/2020 تم استخراج جواز سفر لزوجته ورفضه أمنياً هو وابنته، مما يؤثر على عمله كطبيب في حضور ندوات ومؤتمرات طبية.

- بتاريخ 21/6/2021 تلقت الهيئة شكوى المواطن (ط. ا) 38 عاماً من سكان غزة، أفاد فيها انه تقدم في شهر 6 من العام 2016 عن طريق مكتب مراكش للسفر بطلب تجديد جواز سفر وتم دفع الرسوم وتقديم الأوراق الثبوتية اللازمة، وراجع أكثر من مرة وكان الرد قيد الانتظار، وتمت مراجعة مكتب مراكش لتقديم طلب جديد أخبروه ان هناك طلب قديم لدى المخابرات العامة وبالسؤال عن سبب التأخير انه لا يوجد معلومات والتأخير بدون سبب.

- بتاريخ 24/6/2021 تلقت الهيئة شكوى المواطن (س. م) 37 عاماً من خانيونس، أفاد فيها أنه تقدم بطلب للحصول على جواز سفر بدل تالف لدى مكتب التوحيد والنور، وقام بإرفاق جواز السفر بالطلب وارساله الى وزارة الداخلية في رام الله بتاريخ 1/4/2019، بغرض السفر للعلاج، وقد استمر بالمتابعة لمدة 6 شهور وبعد التواصل مع مكتب الطريفي في رام الله أخبره انه ما زال تحت الفحص الأمني، ومنذ ذلك الوقت وهو على تواصل مع المكتب بواقع مرة كل شهر وحتى شهر 5 لعام 2021، وفحوى الرد نفسه ان الطلب ما زال على قائمة الانتظار.

- بتاريخ 30/6/2021 تلقت الهيئة شكوى المواطن (ي. ا) 33 عاماً من محافظة الوسطى، أفاد فيها أنه تقدم بطلب عن طريق مكتب مراكش للبريد بهدف تجديد جواز سفره لاستخدامه بهدف العلاج لإجراء عملية في العين، وذلك بتاريخ 3/9/2019، وقام بمراجعة البريد واجابوه انه قيد الانتظار وحتى هذه اللحظة لم يتم الرد عليه.

 

 

انتهى

 

 

 

للمزيد من التقارير الشهرية انقر هنا